عاجل

تحت رعايه خادم الحرمين الشريفين الأمير خالد الفيصل يرعى إحتفالات غرفة جدة بمروو ٧٥عام على إنشاءها سرقة مرسيدس قلاب من أمام مستشفى الملك عبدالله بمحافظة بيشة مساء أمس إنقاذ حياة فتاة من ورم متضخم ملأ تجويف البطن بالكامل في عملية بالغة التعقيد بمدينة الملك عبدالله الطبية مساعد مدير الشؤون التعليمية في تعليم الرياض يرعى ملتقى الثقافة الإعلامية المملكة تتبوأ مكانة رائدة في صناعة الطيران المدني العالمي أمير منطقة القصيم يرعى توقيع 8 اتفاقيات لتوطين الوظائف وتعزيز العمل الاجتماعي بالمنطقة ويطلق مبادرة جادة 30 معالي النائب العام يحذر العالم من جرائم تمويل الإرهاب وغسل الأموال مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة “مسام” يتمكن من انتزاع 2,359 لغمًا خلال الأسبوع الثاني من شهر فبراير أمير عسير يسلّم المستفيدين من الإسكان التنموي وحداتهم السكنية توقيع 11 اتفاقية تعاون و 4 تراخيص لشركات هندية خلال ” الملتقى السعودي الهندي “ الأمير سعود بن خالد يدشن ورشة العمل الخاصة بالمرحلة الأولى من مشروع إنشاء مركز التميز العالمي للوقف بالمدينة المنورة تحديت كل الصعب بالعزم والايمان ‏ورسّــخت مفهوم الارادة على الهقوات
Banner_1_1_1

All posts by محمد بن حزام

ماجستير ادارة اعمال ومختص في نظام السلامة والصحة المهنية ومكافحة الحريق مدرب لمناهج السلامة احب وأهوى الاعلام ومحرر بصحيفة اركان الالكترونية

أركان – محمد بن حزام – الرياض

احتفت الهيئة العامة للطيران المدني أمس، بحلول الذكرى السابعة والخمسين لانضمام المملكة لاتفاقية شيكاغو الذي يصادف التاسع عشر من شهر فبراير من عام 1962م، لتصبح من أول (52) دولة اجتمعت لوضع الاتفاقية التي بموجبها تأسست منظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو).
ويعكس هذا الحدث العالمي مكانة المملكة وتأثيرها على مستوى الطيران المدني في العالم، إذ يمثِّل هذا اليوم منعطفا تاريخياً رئيساً في تاريخ الإيكاو لوضع قواعد العمل في مختلف عمليات وتنظيم الطيران المدني، وتحديد المعايير والمقاييس التي تستهدف السلامة والأمن، وبلورة العمل المشترك والقرارات الدولية في مجالات صناعة النقل الجوي.
ومنذ انضمام المملكة لهذه المنظمة العريقة التي تتبع هيئة الأمم المتحدة، وهي تؤدي دوراً مهما في أنشطة الإيكاو، الأمر الذي أهّل لانتخابها في عام 1986م، لأول مرة لعضوية مجلس المنظمة، ويعاد انتخابها في كل دورة منذ ذلك الحين بلا توقف.
وتقوم المملكة بأدوار حيوية في الوصول بصناعة النقل الجوي إلى أفضل المستويات الدولية، وأسهمت في ترسيخ التعاون بين دول العالم في مجال الطيران المدني، وبلورة العمل المشترك وتنظيم حركة النقل الجوي العالمية، وصياغة القرار الدولي في المجالات المتعددة لصناعة النقل الجوي، وفي مقدمتها السلامة والأمن، وقد شكّل ذلك كله عاملاً مهماً في تطوير صناعة النقل الجوي التي تستفيد البشرية من خدماتها وإنجازاتها.
وعززت المملكة من مسيرة الإيكاو بالعديد من المواقف والمناسبات المهمة التي شكلّت منعطفا في مسيرة المنظمة أبرزها دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله -، أثناء لقاءه برئيس منظمة الإيكاو لأهمية وجود اللغة العربية في الإيكاو كلغة رئيسة في موقع المنظمة على الشبكة العنكبوتية، وعليه دعمت المملكة إنشاء النسخة العربية منه لتصبح إحدى اللغات الرسمية المعتمدة في الموقع.
وفي سبتمبر 2016م دشّن معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني موقع منظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو) بنسخته العربية، وقد أتاح ذلك لجميع ناطقي اللغة العربية التعرف على المنظمة وقرارتها وتوصياتها.
وتأكيدا على حضور المملكة الفاعل في منظمة الإيكاو فقد فازت في 2018م في انتخابات مفوضية الملاحة الجوية (ANC) التابعة للإيكاو، بمنصب (نائب رئيس مفوضية الملاحة الجوية لتطبيق الإجراءات الفنية) وحصلت على عضوية اللجنة الإقليمية للموارد البشرية للمجلس الدولي للمطارات لقارة آسيا ودول الباسيفيك (ACI) وعضوية معظم اللجان التابعة للإيكاو والتي يبلغ عددها (31) لجنة.
وقدمت المملكة الدعم المادي للمشاريع التي تضطلع الإيكاو بتنفيذها، فعلى سبيل المثال أعلنت المملكة في أغسطس 2016 عن تقديمِ دعم مالي قدره (مليون) دولار أمريكي لبرنامج الإيكاو الذي طرحته تحت عنوان “ضمان عدم ترك أي دولة خلف الركب NCLB”، لمساعدة الدول غير القادرة على تطبيق القواعد القياسية والأساليب الموصى بها الخاصة بسلامة وأمن الطيران، وبحيث يقدم هذا المبلغ على مدار ثلاث سنوات، وفي عام 2010م قدمت المملكة للإيكاو مبلغاً وقدره (152,508) دولارا يمثل مساهمة المملكة في دعم برنامج تدقيق أمن الطيران وآلياته وبرامج السلامة الجوية على المستوى العالمي، وفي عام 2008م قدمت المملكة (250,000) دولار أمريكي لدعم مشروع الإيكاو لرفع مستوى سلامة الطيران المدني في القارة الأفريقية (AFIPLAN).
وللدلالة على اهتمام المملكة بتطوير منظومة النقل الجوي في العام استضافت المقر الدائم لمنظمة مراقبة السلامة الإقليمية لإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA RSOO) التابع للإيكاو واستضافت ومولت المقر الدائم للبرنامج التعاوني لأمن الطيران المدني في منطقة الشرق الأوسط (CASP-MID) التابع للإيكاو، وتسهم المملكة بفعالية في جهود الإيكاو الرامية لحماية البيئة الناجمة عن الآثار السلبية لتشغيل الطائرات، من خلال العديد من المبادرات والدراسات التي تطرح في المؤتمرات والندوات التي تقيمها الإيكاو أو تشرف عليها.

وقدمت المملكة (100) فرصة تدريب في (الأكاديمية السعودية للطيران المدني) يستفيد منها لمختصون في الدول النامية، فيما تحظى مطارات المملكة الدولية بعضوية مجلس المطارات العالمي ACI، وتحظى أغلب الناقلات الجوية في المملكة بعضوية الاتحاد الدولي للنقل الجوي IATA، وتحظى المملكة بعضوية منظمة الملاحة الجوية الدولية CANSO. وتشارك في أنشطتها وقراراتها وإنجازاتها بفاعلية كبيرة.

وفي مايو 2013 نظمت المملكة (المؤتمر الدولي لأمن المطارات والمعرض المصاحب له) الذي استمرت فعالياته لمدة يومين، وشاركت فيه العديد من المنظمات العربية والدولية وهيئات الطيران المدني، إضافة إلى العديد من الشركات الدولية والمحلية المتخصصة في مجال صناعة أجهزة ومعدات أمن المطارات، واستضافت في ذات العام الاجتماع الثاني لمدراء الطيران المدني في منطقة الشرق الأوسط الذي نظمه المكتب الأقليمي للإيكاو وبحث الاجتماع على مدى ثلاثة أيام العديد من القضايا ذات العلاقة بتطوير قطاع الطيران المدني وبلغ عدد أوراق العمل المقدمة فيه (46) ورقة.
وفي العام 2012م استضافت المملكة مؤتمر الإيكاو لمفاوضات الخدمات الجوية شارك فيه أكثر من (350) مفاوضا أتوا من (62) دولة تمثل جميع أقاليم العالم، وامتدت فعاليات المؤتمر لمدة خمسة أيام عُقدت فيها أكثر من 350 جلسة، تمخض عنها إبرام (130) اتفاقية، واستضافت ورشة ICAO New Flight Plan (نموذج الإيكاو الجديد لخطة الطيران) التي تعد أحد متطلبات الخطة العالمية للتقنيات المطلوبة للملاحة الجوية.
وأسهمت المملكة في دعم إصدارات منظمة الإيكاو وبشكل خاص المتعلقة بأمن وسلامة الطيران، كما سعت المملكة جاهدة لتحقيق التوازن بين نمو صناعة النقل الجوي، وأثر الطيران على تغير المناخ، وضرورة عدم تحميل بعض الدول أعباء إضافية لمعالجة أمور هي غير مسؤولة عنها تاريخياً.
وتجتاز المملكة بكل كفاءة وبشكل متواصل البرنامج العالمي للتدقيق على سلامة الطيران المدني التابع للإيكاو الذي تخضع له مرافق وتجهيزات النقل الجوي في مختلف الدول، مما يعكس مدى التزام المملكة بالمنهج الدولي لتحقيق وتطبيق نظم السلامة.
كل ذلك أهل المملكة لتتبوأ مكانة مرموقة ومتميزة في المحافل الدولية المتخصصة في صناعة الطيران المدني، وفي مقدمتها منظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو)، التي تقود مسيرة الطيران المدني في العالم، وهي المظلة الدولية التي تلجأ إليها الدول للمساعدة، لا سيما في وضع الأنظمة والتشريعات، وتطبيق البرامج وتنفيذها.
وانطلاقا من تلك المكانة الرائدة ستواصل الهيئة العامة للطيران المدني جهودها بكل عزم ومثابرة وبالتعاون مع هيئات الطيران المدني في الدول الصديقة المؤمنة بدور ورسالة الإيكاو، مستشرفة آفاق النجاح وتخطي العقبات والصعوبات.

أركان – محمد بن حزام – الرياض

رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم , بمكتبه بديوان إمارة المنطقة بمدينة بريدة , بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز , ومعالي وزير العمل والتنمية والاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي , ووكيل امارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان ومدير عام بنك التنمية الاجتماعية إبراهيم بن حمد الراشد , اليوم , توقيع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ثمانية اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع شراكات وجمعيات لدعم التوطين وتعزيز العمل التطوعي والاجتماعي بالمنطقة.

ووقع وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية المهندس غازي الشهراني مذكرات تفاهم مع ست شركات وطنية لتوطين 8214 وظيفة لشباب وفتيات منطقة القصيم , بعد ذلك وقع وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للتنمية الاجتماعية والأسرة سليمان الزبن مع جمعية أسرة ويمثلها الدكتور محمد السيف وجمعية تطوير ويمثلها فهد العجاجي اتفاقيتي شراكة لتطوير لوائح العمل التطوعي وتأسيس وحدات إدارة التطوع وتقديم البرامج التوعوية والفكرية بالجهات التابعة لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة , بعد ذلك أطلق سموه مبادرة جادة 30 والخاصة بفروع بنك التنمية الاجتماعية.

ونوه سمو أمير منطقة القصيم , بما تحظى به وزارة العمل والتنمية الاجتماعية من دعم كبير من قبل مقادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ال سعود، وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ , مشيراً سموه إلى أن هذه الاتفاقيات والشراكات التي تحظى بها المنطقة تعكس روح التكاتف بين الجهات الحكومية والمؤسسات الوطنية والجمعيات خدمة لأبناء الوطن عبر مواكبة خطط رؤية المملكة 2030 والتي تسعى من خلال مؤشراتها إلى تمكين الشباب وتوظيفهم وخدمتهم عبر توطين الوظائف , مؤكداً سموه على أهمية مضاعفة الجهود للوصول إلى الأهداف المنشودة في رفع نسبة توطين الوظائف , مشيداً بما قدم من اتفاقيات خادمة للبرامج الاجتماعية والأعمال التطوعية بالمنطقة والتي تساهم في تعزيز القيم والمبادئ الإسلامية والوطنية بين أبناء المنطقة عبر فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة.

وأشاد الأمير فيصل بن مشعل بالدور الذي يقدمه فرع بنك التنمية الاجتماعية عبر اطلاق مبادرة جاده 3 , مؤكداً على أن البنك يساهم عبر مبادراته المتواصلة وجهوده في المساهمة ببناء مستقبل هذه البلاد المباركة على أيدي شباب وشابات الوطن والذين يساهمون عبر علمهم وعملهم في دفع العملية التنموية وجعلها مواكبة وملبية للطموحات , سائلاً المولى عز وجل أن يبارك بالجهود وأن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والآمان والنماء الدائم.

 

CDDC4952-ABF1-48BB-947C-901C712561DC AA9E154A-A9C6-4A57-A533-071EFF5FC53E EE94D534-4595-47E9-90F2-8CAF8DD6200B E0D72C8F-EDE8-4EAD-9A16-19419942862B A56F9FB6-AF48-4498-8A7E-E462E42B063E E4BF06DA-E082-4E23-B595-63BB456AD24C

أركان – محمد بن حزام – الرياض

حذر معالي النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله المعجب من الظواهر الإجرامية التي تهدد أمن الأفراد والمجتمعات وسلامتهم لاسيما في ظل ما يشهده العالم مؤخرًا من تطور ملحوظ في أساليب ارتكابها.
وقال معاليه في كلمة له أمام المشاركين في المؤتمر الإقليمي الأول للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إن الجريمة لم تعد ذات الشكل التقليدي لارتكابها، بل غدت كثير من تلك الجرائم عابرةً للأوطان، متجاوزة للحدود، مما يتطلب مزيدًا من التعاون بين الدول والمنظمات في إطار مكافحة تلك الجرائم والحد من انتشارها واستشرائها.
وأضاف معاليه في المؤتمر الذي يهدف إلى تعزيز التعاون الدولي في مواجهة التهديد المتصاعد لعمليات تمويل الإرهاب وغسل الأموال ـ ولاشك أن جرائم غسيل الأموال وتمويل الإرهاب تأتي في صدارة تلك الظواهر الإجرامية مع إدراكنا مدى العلاقة السببية في كثير من النماذج الإجرامية لغسيل الأموال وتمويل الإرهاب كون أن إحدى هاتين الجريمتين – في الغالب – رافدًا للآخر متممًا لأركانه مقصودًا في نتائجه: فكم من جريمة تمويل للإرهاب غُذيت أصولها ومولت أركانها من جريمة غسيل لأموال، مما يوقع على الدول العبء في إطار مكافحة تلك السلوكيات الإجرامية داخليًا وخارجيًا عبر الأطر القانونية والإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وقبل ذلك كله بتعزيز التعاون الدولي لمواجهة تلك الجرائم.
وتابع المعجب في المؤتمر – الذي تنظمه النيابة العامة المصرية بالتعاون مع الرابطة العامة للمدعين العامين ـ ” ولعل من أهم الخطوات الإيجابية التي نحاها العالم عبر منظوماته الدولية والإقليمية هو الدخول في مبادرات واتفاقيات لمكافحة جرائم تمويل الإرهاب، وغسيل الأموال بصفتهما شريان الجسد الإجرامي الذي يضرب البناء الاقتصادي العالمي وبالتالي يأتي على كل مناحي الحياة بالهدم والإبطال.”
ولفت معالي النائب العام النظر إلى ما أقرته وأنجزته المملكة من التشريعات والإجراءات ذات العلاقة بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، بهدف الحد من المخاطر المرتبطة بتلك الجرائم، مبينًا أن المملكة أكدت وتؤكد من جديد التزامها القوي بالجهود العالمية المشتركة لمكافحة غسيل الأموال والإرهاب، والتي تتعاون فيها مع شركائها وحلفائها على الصعيد الدولي.
واستطرد المعجب قائلًا : إن المملكة العربية السعودية، هي شريك أساسي في التحالف الدولي ضد التنظيم المسمى ( داعش)، وتقود مجموعة عمل مكافح تمويل “داعش”، إلى جانب الولايات المتحدة وإيطاليا، قد سنت وأقرت ونفذت خلال السنوات الماضية العديد من القوانين والإجراءات التي تهدف إلى مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والتخفيف من المخاطر المرتبطة بها وتجفيف منابعه، مشيرًا إلى إشادة تقرير التقييم المتبادل حول المملكة العربية السعودية ، والذي نشره فريق العمل المالي (فاتف) في سبتمبر2018م بمستوى التزام السعودية بتوصيات المجموعة.
وأضاف: لقد أوضح تقرير (فاتف) أن إجراءات المملكة الوقائية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب قوية ومتينة، كما أكد التقرير أن لدى المملكة إطارًا قانونيًا وإجراءات تنسيقية لتنفيذ العقوبات المالية المستهدفة التي تفرضها الأمم المتحدة دون تأخير.
وشدد معالي النائب العام على دور المملكة قائلا: لم تألُ المملكة العربية السعودية جهدًا في إطار مكافحة هاتين الجريمتين، إذ تعد من أوائل دول العالم تضررًا بالعمليات الإرهابية، واكتواءً بنارها، الأمر الذي جعل تجربتها في مكافحة جريمتي غسل الأموال وتمويل الإرهاب عبر جميع أجهزتها ومؤسساتها وهيئاتها ومنها النيابة العامة، أنموذجًا يحتذى ومثالًا يقتدى به.
وأشار النائب العام إلى المبادرات التي سارعت إليها المملكة العربية السعودية، ضاربا المثل بما شهدته مؤخرًا من تغييرات أساسية ومتلاحقة في إطار مكافحة غسل الأموال ومكافحة الإرهاب منذ العام (2010م) ؛ حيث جرائم الإرهاب وتمويله في ظل التقييم الوطني للمخاطر في المملكة ؛ حيث يعالج النظامان المنقحان أوجه القصور، ومواطن الضعف التي حددها تقرير التقييم المتبادل لمجموعة العمل المالي للمملكة العربية السعودية في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب لعام 2010م، والآليات المحدثة التي أضيفت إلى توصيات مجموعة العمل المالي (فاتف) المعدلة في عام 2012م، كما يعالج النظامان استنتاجات التقييم الوطني للمخاطر، أخذ في الحسبان تجارب الدول في هذا المجال وأفضل السبل في رحاب تطبيق المعايير والمتطلبات الدولية والآليات المستحدثة في تعزيز التنفيذ الفاعل للتدابير القانونية والتنظيمية لمكافحة الإرهاب وغسل الأموال.

أركان – محمد بن حزام – الرياض

تمكن مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لنزع الألغام في اليمن “مسام” خلال الأسبوع الثاني من شهر فبراير 2019م، من انتزاع 27 لغماً مضاداً للأفراد و1,028 لغماً مضاداً للآليات و125 عبوة ناسفة و1,179 ذخيرة غير منفجرة،
ليبلغ إجمالي ماتم نزعه 2,359 لغمًا.
الجدير بالذكر أن إجمالي ما تم نزعه منذ بداية المشروع 43,372 لغمًا زرعتها المليشسات الحوثية المارقة في الأراضي والمدارس والبيوت في اليمن وحاولت إخفاءها بأشكال وألوان وطرق مختلفة راح ضحيتها عدد كبير من الأطفال والنساء وكبار السن سواء بالموت أو الإصابات الخطيرة أو بتر للأعضاء.

 

72205CE3-CCB7-42BE-AC45-2A8F5511D224 717AD189-56ED-4096-92AD-D5CE1A948D0A C7AC1EB8-3E30-4D72-A6C2-C24721E0BB10

أركان – محمد بن حزام – الرياض

سلّم صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير في الديوان العام بالإمارة اليوم، مفاتيح عدد من الوحدات السكنية لمستفيدي برنامج الإسكان التنموي التابع لوزارة الإسكان في منطقة عسير، بحضور معالي وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل.
وأكد سموه حرص القيادة الرشيدة على توفير متطلبات العيش الكريم للمواطنين في مختلف مناطق المملكة كافة، مشيداً بالجهود التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه لله- في المحافظة على الأمن والاستقرار وتقديم أفضل الخدمات والمنتجات السكنية للمحتاجين من المواطنين والمقيمين على أرض المملكة.
من جهته ثمن معالي وزير الإسكان, رعاية سمو أمير منطقة عسير واهتمامه بمشاريع الإسكان في المنطقة، مؤكداً حرص الوزارة على التعاون والتنسيق الدائم مع الجمعيات الخيرية للوصول إلى المستفيدين، وتوفير السكن المناسب لهم ، إضافة إلى دعم مشروعات الإسكان الخيري عبر برنامجها ” الإسكان التنموي” الذي يعتبر إحدى مبادرات التكامل مع القطاع غير الربحي انطلاقاً مما نصت عليه رؤية 2030.
وعبر المستفيدون من البرنامج بدورهم، عن شكرهم وتقديرهم للقيادة الرشيدة -أيدها الله ـ التي جعلت رفاهية المواطن وتوفير الحياة الكريمة له جٌل اهتمامها.
وفي نهاية الحفل تسلم سموه هدية تذكارية بهذه المناسبة، ثم التقطت الصور التذكارية.

 

0827E5E8-4F96-451E-B010-81DD0B79C758 8CCCA684-2D7C-4F84-ABC2-883793717D08 AB58648A-F292-43EF-BE4A-3BE774F0FD03 F65C025F-3C9F-47B7-BC5C-B62710EFF006

أركان – محمد بن حزام – الرياض

انطلقت في العاصمة الهندية نيودلهي اليوم أعمال “الملتقى السعودي الهندي”، تزامناً مع الزيارة الرسمية التي يقوم بها حالياً صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله – للهند ضمن
جولتة الآسيوية، تعزيزاً لأواصر التعاون المشترك وتوثيق العلاقات الاقتصادية والثقافية بما يحقق أهداف التنمية المستدامة في مختلف القطاعات.
وجاء انعقاد الملتقى بتنظيم من الهيئة العامة للاستثمار بالتعاون مع المركز السعودي للشراكات الاستراتيجية الدولية واتحاد الصناعة الهندية (CII)، وشهدت أعماله حضوراً لافتاً وصل إلى 400 مشارك يمثلون قادة المؤسسات الاقتصادية والاستثمارية الكبرى في المملكة
والهند، وصناع القرار في المؤسسات الحكومية.
واستهل الملتقى أعماله بكلمة افتتاحية لمعالي الرئيس التنفيذي للمركز السعودي للشراكات الاستراتيجية الدولية الدكتور فيصل الصقير، تناول فيها العلاقة الإسترتيجية بين المملكة والهند على كثير من الصعد، لافتاً إلى أن هناك فرصا نوعية وواعدة لتوسيع القاعدة الاستثمارية بين البلدين.
وعلى هامش أعمال الملتقى، أكد محافظ الهيئة العامة للاستثمار معالي المهندس إبراهيم بن عبدالرحمن العمر، أهمية العلاقة بين كل من المملكة والهند وعمقها الاستراتيجي والتاريخي في العلاقات الاقتصادية الثنائية، ودورها في دعم الأهداف الشاملة للتنمية الاقتصادية
المستدامة التي تتطلع إليها المملكة ضمن رؤيتها 2030.
ونوه العمر بالعلاقات التاريخية التي تربط البلدين ومسيرة التبادل الاقتصادي والتجاري والثقافي الحافلة، ودورها في تعزيز الموقع الريادي للمملكة ضمن اقتصاد دول مجموعة العشرين.
وأوضح أن المملكة أطلقت 500 مبادرة اصلاح اقتصادي، نُفذ منها إلى اليوم ما نسبته 45% من المبادرات، حيث أسهمت في تفعيل دور الهيئة العامة للاستثمار بفتح فرص الاستثمار الأجنبي في مجموعة واسعة من القطاعات الاقتصادية، فضلاً عن جذب الاستثمارات من خلال فتح باب الملكية الأجنبية بنسبة 100% في مجموعة القطاعات الجديدة، وتسهيل اصدار تأشيرات العمل في غضون 24 ساعة، ومنح التراخيص اللازمة للشركات خلال يوم واحد.
وفي كلمة له في الملتقى، قال وكيل محافظ الهيئة العامة للاستثمار لقطاع جذب وتطوير الاستثمار سلطان مفتي، إن المملكة تشهد حالياً مرحلة جديدة من التغييرات التنموية والاقتصادية الواعدة، تسهم في دعم النمو الاقتصادي بشكل مستدام، إضافة إلى إسهامه في الاقتصاد العالمي.
وتضمنت أعمال الملتقى عددا من الجلسات الرئيسية تناولت مواضيع اقتصادية واستثمارية وتنظيمية وثقافية،وشارك فيها معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح، ومعالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي، والدكتور راجيف كومار نائب رئيس مجلس إدارة المعهد الوطني لتحويل الهند (NITI) .
وتناولت الجلسات أهمية الشراكات الاستراتيجية بين المملكة العربية السعودية وجمهورية الهند على مختلف الصُعد التنموية، وسبل وآليات توسيع مجالاتها وأفقها في الأنشطة التجارية والاستثمارية المختلفة، وتبادل الخبرات المعرفية في تدعيم تقدم مستوى التعاون في أهم القطاعات الاستراتيجية.
وتناولت المناقشات موضوع التنمية الصناعية والخدمات اللوجستية في المملكة وشارك فيها كل من الرئيس التنفيذي لبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية عويض الحارثي، ورئيس برنامج تطوير المجموعات الصناعية الوطنية نزار الحريري ، فيما أدار الجلسة عادل زيدي، شريك إرنست ويونغ وتمحور النقاش في أربعة جوانب رئيسية، شملت: توفير القدرة التنافسية، وتسريع الابتكار، والاستفادة من الثروات الطبيعية، والاستفادة من الطلب المحلي والموقع.
/

وناقش المتحدثون الفرص والتطلعات الاستثمارية في القطاعات والصناعات المستدامة الواعدة، لا سيما قطاعات الصناعات الكيميائية، والصناعات الدوائية، والصيدلة والأجهزة الطبية، والسيارات والمعادن ،متطرقين إلى المميزات الاستثمارية التي تتمتع بها المملكة، بما في ذلك موقعها الجغرافي المميز، وإمكاناتها التوسعية في الإنتاجية والنمو، فضلاً عن تطوير البنية التحتية بما فيها بناء المناطق الصناعية، والمناطق الاقتصادية الخاصة، وتعزيز الأنظمة والإجراءات بما يخدم تسهيل قطاع الأعمال في المملكة، وتمكين التصدير.

وفي سياق متصل، شارك كل من الرئيس التنفيذي لـ “سابك” يوسف البنيان، والرئيس التنفيذي لـ “أرامكو أمين الناصر، ورئيس مجلس إدارة الشركة الهندية للبترول المحدودة سنجيف سينغ، ورئيس مجلس إدارة شركة “ويبرو” لاستشارت تقنية المعلومات السيد عظيم بريمجي، في جلسة تناولت الفرص والتحديات على مستوى القطاعات التنموية، وأدارها فيكاس كاشول، شريك مؤسسة خدمات الاستشارات الإدارية “أيه تي كيرني” العالمية، حيث ركزت نقاشات الجلسة على الإمكانات والتوجهات في القطاعات الناشئة في إطار رؤية المملكة 2030 .
وأكد المشاركون أهمية تنويع الموارد الاقتصادية، لا سيما في مجالات الطاقة والقطاع الصناعي، وفرص وأطر الشراكة المتاحة أمام المملكة والهند، واستعراض قصص النجاح في جذب الاستثمارات المستدامة في كلا البلدين.
وفي جلسة عن دور الشباب، ناقش المتحدثون أهم قضايا رواد الأعمال الشباب وإسهاماتهم في دعم الاقتصاد، حيث شارك في الجلسة كل من شيف كيمكا من المؤسسة العالمية للتعليم والقيادة، و عميد كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال الدكتورة أسماء
صديقي، إضافة إلى المؤسس ورئيس الشبكة العالمية لريادة الأعمال جونثان أورتمانز، وأدارها الإعلامية آرتي سبرمانيام.
وشهد ” الملتقى السعودي الهندي” توقيع محافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس إبراهيم بن عبدالرحمن العمر اتفاقيتين مع كل من “سوفت بنك” للتعريف بفرص الاستثمار في السوق السعودي، و ” شركة أيون اكسجينج أريبيا” في قطاع معالجة وتوزيع المياه ،إلى جانب توقيع 9 اتفاقيات أخرى في قطاعات مختلفة منها المعادن والتنقيب، والترفيه، وصناعة الأدوية، والاتصالات وتقنية المعلومات.
كما منحت الهيئة العامة للاستثمار 4 تراخيص خدمية وصناعية وتجارية لشركات هندية لمزاولة نشاطها الاستثماري في المملكة العربية السعودية.
وشمل الملتقى عشر ورش عمل بحث فيها المشاركون أهم الفرص والتحديات في عدد من القطاعات المزدهرة بما في ذلك تعزيز التعاون في مجال البتروكيماويات وتزويد الطاقة، ومستقبل التطبيقات الرقمية، وقيمة المعادن والموارد الطبيعية، والإسكان والتعليم ضمن القطاعات
الصاعدة، والمواصلات والخدمات اللوجستية، والتحولات التي يشهدها قطاع الطاقة المستدامة.
كما تناولت الورش مواضيع الإبداع وسبل تنميتها لريادة مستقبل العلوم والتقنية، إضافة إلى فرص الاستثمار المتاحة في قطاع الأغذية، وصناعة السيارات، والصناعات التحويلية.
وصاحب الملتقى معرض بعنوان “استثمر في السعودية” قدمت فيه عدد من المؤسسات الحكومية والشركات الوطنية، تعريفاً لأهم وأبرز المهام والخدمات والأنشطة التي تقوم بها في إطار دعم البيئة الاستثمارية في السوق السعودي.

 

8F6C75E7-7C67-4B15-A7E5-5FCB74DF8DD4 59BFCF7E-77C5-4040-94F7-15ADD4AADF8E 613BCA9A-2A8D-4BCF-9BC0-CB76EB0928C5 3DBF36BE-91CB-4055-A173-F99A8B7E85CF 8A32FC96-D83D-4E26-B73B-5111B5E871DC E78E2D24-94DA-4FBC-B369-E5F10F89446A 9779614B-28A1-46A5-9025-41405EBC45EC E2AD6DB6-81FE-432D-A4CB-67E425EB5ADA 047B3EE5-1A9F-4959-8074-7D2A024E5754 D099100D-6DC7-4371-BDA2-8950DBE30A3D 826A7BC3-450C-470D-899C-730E0EC72977 3C492A49-47CA-43C6-A2FE-9067563BC111

أركان – محمد بن حزام – الرياض

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز, أمير منطقة المدينة المنورة، دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل, نائب أمير المنطقة، ورشة العمل الخاصة بالمرحلة الأولى من مشروع إنشاء مركز التميز العالمي للوقف بالمدينة المنورة، بحضور معالي رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور بندر بن محمد حجار، ومحافظ الهيئة العامة للأوقاف عماد بن صالح الخراشي، ونخبة من الخبراء والعلماء ومؤسّسات الأوقاف من داخل وخارج المملكة.
وأكد نائب سمو أمير المنطقة أهمية دور الوقف في المجتمع كأحد روافد التنمية الاجتماعية المستدامة، موضحاً أن الوقف كان له دور مميز وحاضر في تغطية جانب كبير من جوانب المتطلبات الاجتماعية، وسد الثغرات الاقتصادية لفئات عديدة من أفراده, مبيناً سموه أن الوقف استطاع على مر العصور أن يحفظ الهوية المتميزة للمجتمع الإسلامي من خلال ما يحققه من تكافل اجتماعي تعاوني يشمل تلبية احتياجات المجتمع.
وأشار سموه إلى أن المدينة المنورة احتضنت الكثير من الأوقاف منها ما يعود تاريخها لصدر الإسلام، وتعتبر المدينة مركز ثقل للأوقاف في العالم الإسلامي، الأمر الذي يستدعي أهمية العمل على تطويرها، بحيث يتضمن تنويع مصارفها لتشمل الجوانب التنموية، والاجتماعية، والصحية والتعليمية، وأن يكون ذلك وفق آلية تضمن تطبيق شروط الواقفين، وتزيد من عدد الواقفين الجدد باعتبار أن الوقف من أعمال الخير التي حث عليها ديننا الحنيف.
وأضاف سمو نائب أمير المنطقة: أن الدولة – أعزها الله – بقيادة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- وبمتابعة مستمرة من سمو أمير المنطقة حريصة كل الحرص على إحياء رسالة الوقف وزيادة استثماراته والإفادة من ذلك في برامج التنمية والأعمال الخيرية في أنحاء المملكة، وقد حرصت على المحافظة على أصول الأوقاف واستثمارها الاستثمار الأمثل، وصرفها في مصارفها الشرعية حسب شروط واقفيها، وما تأسيس هيئة مستقلة للأوقاف لتنظيم أوضاعها بالمملكة بشكل أفضل، وإعطائها الفرصة للعمل على تنميتها وتطويرها اقتصاديًا خدمة للمجتمع وتنفيذا لوصايا الواقفين إلا دليل على هذا الحرص.
وأعرب سموه باسمه واسم امير المنطقة عن شكره لمجموعة البنك الإسلامي على تعاونها مع إمارة المنطقة لإطلاق أعمال ورشة العمل التي تجسد الشراكة المتنامية مع البنك الإسلامي للتنمية لإنشاء مركز تميز عالمي للوقف بالمدينة المنورة.
ومن جهته, شكر معالي الدكتور بندر حجار رئيس مجموعة البنك الإسلامي سمو أمير المنطقة على رعايته الكريمة للورشة, مبيناً أن قطاع الأوقاف بالمدينة المنورة يجد دعماً لا محدود من سموه, كما شكر سمو نائب أمير المنطقة على حضوره وتشريفه أعمال الورشة ومتابعته المستمرة لأبرز المقترحات التي تسهم في نجاح الورشة والخروج بتوصيات تسهم في دعم قطاع الأوقاف بالمنطقة.
وأعلن الدكتور حجار في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للورشة عن إطلاق “برنامج تأهيل أخصائي الوقف المعتمد” الذي سيتولى الإشراف عليه وتنفيذه المعهد الإسلامي للبحوث والتّدريب، عضو مجموعةِ البنك الإسلامي للتّنمية. وقال إنه سيتم تطوير البرنامج ليتضمن عدداً من المحاور التي تمنح شهادات متخصصة وشهادة مهنية دوليّة معتمدة من أرقى الجامعات العالميّة، وأضاف أنه في مرحلة تالية ستعمم هذه الشّهادة على المستوى العالمي من خلال تقنية التدريب عن بعد بواسطة المنصة العالمية للوقف التي سينشؤها المركز.
وأضاف: المدينة المنورة ستكون فضاء مفتوحا لكل المؤسسات والهيئات المتخصصة في مجال التدريب لعقد شراكات وبناء القدرات الفردية والمؤسسية مع المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب لتقديم برامجها في تنمية القدرات البشرية والمؤسسية للقطاع غير الربحي وعلى وجه الخصوص قطاع الأوقاف.
وعن فكرة إنشاء المركز العالمي للتميز في الأوقاف بالمدينة أكد رئيس مجموعة البنك أن ذلك جاء انطلاقاً من رغبة صاحب السّمو أمير منطقة المدينة لجعل المدينة المنوّرة مركزاً عالمياً للأوقاف، وعلى إثر ذلك تم التّداول والتشاور في اجتماعات معمّقة لإنشاء المركزٍ ليعمل على ثلاثة مسارات أساسية، هي عقد مؤتمر سنوي عالمي للأوقاف، وإنشاء منصّة إلكترونيّة عالميّة تتيح الرّبطَ والتشبيك بين المبادراتِ المبتكرة في الأوقاف والمستفيدين منها باستخدام أعلى أنماط التقنية المعاصرة، والتركيز على التدريب وبناء القدرات للأفراد والمؤسسات العاملة في مجال الأوقاف.
وقال رئيس مجموعة البنك إن الاهتمام المتزايد بالقطاع الخيري، وفي طليعته الأوقاف، هدفه قيام هذا القطاع بدوره الفاعل كبديل غير تقليدي في تمويل مشاريع التنمية خاصة في ظل الأزمات الماليّة العالميّة التي تضغط على موازنات الحكومات وتعمق عجزها عن تمويل المشاريع الاجتماعيّة أمام تزايد اتساعِ الفجوة بين المواردِ المتاحة والتمويل المطلوب للمشاريع التنموية، مضيفا أن سد الفجوة يحتاج إلى نحو 2.5 ترليون دولار سنوياً، وتحتاج مشاريع البنى التّحتيّة وحدها في الدول النامية ما يناهز 700 مليار دولار سنوياً.

أركان – فهد مرزوق – عسير
حضور بارز لجمعية نبأ الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة خميس مشيط في مسابقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على مستوى المملكة في دورتها 21 و التي تم اختتام فعالياتها يوم الثلاثاء الموافق 14/6/1440

حيث تأهل من الجمعية للمسابقة على مستوى المملكة 3 طلاب و 3 طالبات و فاز الطالب / ريان سعد الحسين الزهراني في الفرع الخامس بالمركز الثالث على مستوى المملكة .
الجدير بالذكر أن جمعية نبأ قد تميزت بعملها المؤسسي و برامجها النوعية و مخرجاتها القرآنية .

حيث كان من برامجها النوعية برنامجي التميز و مسابقة الرئيس الفخري للجمعية سعادة الشيخ عبدالعزيز بن مشيط الذي تأهل منهما المشاركون في المسابقة على مستوى المملكة .
و تطمح نبأ في السنوات القادمة لأن تكون أنموذجاً في تعلّم القرآن الكريم و تعليمه على مستوى المملكة .

 

31BFD8AE-BDAF-4495-B1D6-ED5D71BB1C07 7E6779E8-DDD5-4107-8783-B9D6F2ADB889 A39BC4CA-5BA9-4C17-B2A7-2B3AEAB9B38C ADE359B9-B871-46F7-8280-DCCB263B7CC5

BC331204-F5F6-447F-9EC2-AF6DAC15A6BC

 

أركان – خالد الشهراني – عسير

المركز الإعلامي لمهرجان المجاردة الشتوي 1440 هـ

ضمن فعاليات ملتقى المجاردة الشتوي 1440 هـ ” المجاردة أجمل ” يستعد مركز خاط لتقديم سهرة شعبية مميزة تحت شعار ” خاط فاتنة الجبال وأرض البساتين ” برعاية كريمة من سعادة محافظ المجاردة الأستاذ يحيى آل حموض ورئيس مركز خاط الأستاذ علي بن ناصر الطارقي وبحضور رؤساء المراكز و مديري الإدارات الحكومية وذلك مساء الجمعة القادم 17 / 6 / 1440 هـ بمسرح شارع الفن .
وسيتخلل هذه الأمسية أوبريت ( خاط .. ولاءٌ وإنتماء ) كتب كلماته الشاعر المبدع أحمد بن خازم العمري وسيقدمه الفنان المتألق مهدي الدهيسي برفقة فرقة مركز خاط للفنون الشعبية ، كما سيتخلل الحفل تدشين المعرض الخاص بالفنانين التشكيليين من أبناء مركز خاط ، وسيحتوي الحفل الخطابي على العديد من العروض والقصائد الشعرية والألعاب النارية وعرض مرئي يبين جمال مركز خاط .
هذا وقد اتفقت اللجنة المنظمة للأمسية مع شركة عالم افينتك لتجهيز المسرح وعروض الضوء كما تم الاتفاق مع قناة الوسام الفضائية لتوثيق الاحتفال .

3BE39DE9-81BF-4A6A-A0C6-5AAF21609D57

 

 

أركان – خالد الشهراني – عسير
أقام مركز أمن المنشآت بمحافظة بيشة ممثلا في قسم التوجيه الفكري والمعنوي اليوم، دورة تدريبية بعنوان “قيمنا مصدر أمننا”، بالتعاون مع إدارة التعليم بالمحافظة.

وتأتي الدورة التي قدمها عضو مركز رعاية الموهوبين بتعليم بيشة علي بن محمد المشعلي، ضمن برامج الحملة التي أطلقتها إدارة التوجيه الفكري والمعنوي بقيادة قوات أمن المنشآت بعنوان “مكارم الأخلاق”، تحت رعاية قائد قوات أمن المنشآت اللواء مظلي حامد بن رابع الطويرقي.

وأكد قائد مركز أمن المنشآت بمحافظة بيشة النقيب فائع بن أحمد السلماني على أهمية تحلي رجل الأمن بالأخلاق الحسنة والصفات الحميدة خلال أدائه مهامه السامية في حفظ أمن أرض الحرمين الشريفين، والعمل في ظل توجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله -، مقدماً شكره لكافة المشاركين والمنظمين على اتاحة المعلومات القيمة التي ستثري رجل الأمن خلال أدائه مهامه في الميدان .

22EB0020-3899-47FE-9329-98F913ACEA01 164F2749-0C96-4A41-B78E-4FED5430BB09 AE2896F8-56BF-42F9-994B-E72B9439EA12

 

 

A72F9986-B474-4542-B04E-C65420457C1E

 

أركان – فهد مرزوق – خميس مشيط

صحيفة أركان ترعى بطولة نور الثانية بمحافظة خميس مشيط

اختتمت ليلة البارح الاثنين الموافق ١٣ / ٦ / ١٤٤٠هـ بطولة نور الثانية بكرنفال كروي ممتع
وكان اللقاء قد جمع بين فريقي المحترف والقارات وكان فريق المحترف قد افتتح التسجيل بثلاثية ثم عاد فريق القارات وسجل هدفين لتنتهي أحداث اللقاء بفوز فريق المحترف.
كما شرف اللقاء سعادة  الاستاذ علي حسن عسيري  الأمين العام للمجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية بمنطقة عسير
والإعلامين الأستاذ / سعيد طارش آل حسن الشهراني والأستاذ / حسن أل ناحي

في ختام البطولة على ملعب اكشن بمحافظة خميس مشيط
تم تقليد الفريقين الميداليات فكانت  الفضية  لفريق القارات الحاصل على المركز الثاني ، وتم تقليد نادي المحترف الفائز بالمركز الأول الميداليات الذهبية وكأس البطولة.

تخلل فقرات الحفل تكريم الضيوف الكرام بدروع تذكارية وتكريم صحيفة أركان الإلكترونية  والذي يمثلها الإعلامي فهد مرزوق.

والتقطت الصور التذكارية للفريق الفائز مع ضيوف اللقاء وكانت أمسية كروية حافلة بالإبداع الكروي الممتع والذي زاده تألقاً وجمالا مشارك المعلق الكروي المميز محمد يونس الشمالي
بالرغم من برودة الأجواء إلا أن المباراة أخذت طابع الحماس والإثارة والندية بين الفريقين طيلة أشواط اللقاء

 

وصحيفة أركان الإلكترونية تبارك للفريق الفائز وكل الفرق المشاركة متمنين للجميع التفوق والتألق دوما.

8B1DA090-8437-4A2C-BA8B-7A847F5376FE

7D6A582C-BFA0-4CB1-A879-AE5B23ECDCA74A3BBC98-6BA9-4F69-B719-8CA7EE50332C D9581C68-9D71-4D92-94FD-5936E07B2E3B C992CE79-B9E8-4A62-8751-12A5841C9514 587F6632-3E77-4ED0-AB99-FDD09CA90DAA 4962EA04-D1C2-4F81-A73F-3426D55023D0 48F5263F-ED69-457C-8469-4058844F6C2E

أركان – فهد مرزوق – عسير

برعاية من مدير عام التعليم بمنطقة عسير الأستاذ جلوي آل كركمان ، شهد المساعد للشؤون التعليمية الأستاذ سعد الجوني صباح اليوم ( الثلاثاء ) انطلاق مؤتمر التحول الرقمي في التعليم “مهارات القرن 21 ” نحو رؤية المملكة 2030 ، بحضور قرابة 100 مشارك ومشاركة من قيادات الإدارة والميدان ( بنين وبنات ) ، بتنظيم من الإدارة العامة للتعليم في المنطقة ممثلة في إدارة بوابة المستقبل وشركة تطوير لتقنيات التعليم .

وأكد الجوني في كلمته أثناء الافتتاح على تطلعات تعليم المنطقة لتحقيق التحول المنشود وفق التغيرات المتتالية والتي ستحقق أهداف المملكة في رؤية 2030 ، راجيا أن يحقق البرنامج السير بالمدارس نحو خطى ثابتة على هذا المنوال ، ليصل تعليمنا لمصاف الريادة العالمية .
واستعرض قائد ثانوية الفرعين الأستاذ ماجد القحطاني قصة نجاح مسؤول التحول الرقمي بالمدرسة المعلم حسن عسيري في الاستفادة من التحول الرقمي ، مشيرا إلى أن التجربة حققت فوائد للطلاب والمعلمين من خلال تطويع التقنية وإسهامها في تطوير التعليم وفق الرؤية العامة للمملكة ، وانطلاقا من بوابة التعلم التي تدعمها وتتبناها وزارة التعليم ، لافتا إلى استفادة المدرسة من ذلك مبكرا خاصة في تفادي بعض جوانب القصور التي قد تطرأ كتغيب المعلم لظرف ما ، وأضاف : أنه تم تجهيز المدرسة بالوسائل التقنية التي تسهم في تطبيق التحول الرقمي فيما تم تشكيل لجنة لمناقشة تفعيل ذلك من خلال شركة تطوير ، وعقدت الورش التدريبية لذلك ، حيث أصبحت بوابة المستقبل وسيلة التواصل بين المعلم والطالب ، إلى جانب تحفيز المعلمين لتطبيق التعلم الإلكتروني خلال ساعات اليوم الدراسي ، كما تمت الاستفادة منها خلال الظروف الجوية التي قد تحول عن الحضور للمدرسة ، حيث يستطيع الطالب الدخول على البوابة لمتابعة المهام التعليمية الخاصة به ، كما يمكن التواصل عبرها مع أولياء الأمور فيما يخص أبنائهم .

عقب ذلك قدم البروفيسور ستيفن هيبل وهو متخصص في استخدام CIT في التعليم ،ورقة عمل استعرض فيها تجارب متنوعة عن التعليم المتغير بتغير الأجيال نحو التغير الرقمي ، مؤكدا على أهمية تشجيع الطلاب عليه ، فيما تطرق للعديد من التغيرات والتحولات العامة للوسائل التقنية والمعرفية منذ القدم إلى زمننا الحاضر ، بالإضافة إلى تجارب بعض الدول في تطوير الأساليب التعليمية واعتماد الحديث منها والتخلص من المناهج المكتوبة ، وشدد على أهمية التغير في الشكل العام للمدرسة والفصول الدراسية من خلال وضع بعض اللمسات التي تضفي جاذبية في نفوس الطلاب ، إلى جانب أهمية تشجيع الأطفال على التعلم والاستفادة من تجارب التعلم وتحفيزهم للابتكار من غير ملل لاستخدام الوسائل التعليمية التقنية الحديثة ، ودعوتهم لتقليل الضجيج داخل المدرسة ، ومتابعتهم بهدف عدم استخدام الهواتف لمشاهدة محتوى سلبي وغير جيد ،مشيرا إلى أهمية التركيز على الطلاب الذين يفضلون الجلوس في أخر الفصل ،فيما اختتم الورقة بإجابات عن تساؤلات المشاركين.

وقدم الورقة الثانية أستاذ المناهج وطرق التدريس بجامعة الملك سعود الدكتور عبدالرحمن المطرف تحدث من خلالها عن التحول الرقمي ماله و ما عليه ، إضافة إلى عدد من المحاور بدأها بتساؤل عن ماهو التحول الرقمي ؟ ولماذا التحول ؟ مبينا عناصره ، ثم طرح عدة أمثلة ناجحة في العالم ، وتطرق لواقع السعوديين فيما له علاقة بالتحول الرقمي ، ودور التعليم في ذلك ، فيما تمت الإجابة على بعض المداخلات من الحضور .

E1AF5D6B-36CD-4AAD-90F4-0C33099B92D1 EE45DC05-2F9C-4574-ACF0-B5B966152FA1

3DC71758-C52C-40E9-BA67-B0B8C986F329 7398509E-9629-481A-BC3F-33448E1837D4 CDDD7954-7321-46E6-ABFC-5211503F799A

F1894E8D-FC23-4487-BC29-7C501B146AFC

 

أركان – محمد بن حزام – الرياض

سعادة الشيخ محمد بن عبدالوهاب أبو ملحة

أحد أعلام وطننا الغالي والذي يحمل تاريخاً عريقاً من أسرة ساهمت يوماً في تنمية هذا الوطن الغالي منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز رحمه الله.. وحين الاتصال به ، أبدى سعادته وشاركنا وفقه الله بهذه الكلمة والتى تحمل في طياتها (رسالة)

 “ما يعيشه المواطن الآن

لم يأتي بالسهل فعضوا عليه بالنواجذ

الحقيقة انها عبارات تحتاج الى أن نتعمق في معناها الحقيقي ونتعرف على الأمس لنعرف حقيقة ما نحن فيه الآن من خيرات عظيمة.

وقد أسعدنا رعاه الله بكلمته التأليه: 

بسم الله الرحمن الرحيم .

الحمدلله وحده والصلاة والسلام على نبينا محمد وبعد

بناء على رغبة أخي الأستاذ /محمد بن حزام وزملاءه في صحيفتنا النيَره صحيفة أركان الإلكترونية أن أدلي بدلوي ضمن عدد من النخب المختاره بتوفير مساحة لي على الصفحه من خلال مساري الحياتي والعملي لثمانين عاما مضت.وإسهاما فيما يقوم به عدد من أبناء الوطن وبناته الأوفياء بحمله نفديك ياوطن.

لقد قيض الله لوطننا الغالي الملك عبدالعزيز رحمه الله الذي أسس الدوله السعوديه الثالثه وأعاد لحمتها ولًم فرقتها وألبسها ثوب العزوالكرامه.  لاشك أن تكو ين الدوله لم ياتي من فراغ , فقد بذل المؤسس ورجاله المخلصين الشيء الكثير حتى وصلنا الى مانحن عليه من الأمن والإستقرار وشغف العيش , فلنعض عليه بالنواجد.

لقد بدأ الكيان يتدرج صعوداً الى الأفضل , فلقد كانت الحياة قاسية في الماضي وكان يمر يوما في الماضي أن تُصرف الرواتب على شكل مواد غذائيه من الحبوب , وأحيانا يكون الراتب عبارة عن راس من الضان ومن الماعز وذلك من ريع الزكوات. حتى رزقنا الله بنعمه الظاهره والباطنه من البترول وخلافه من المعادن ,  فساد التعليم أرجاء الوطن.

وعند توحيد كيان المملكه تحت مسمى المملكة العربيه السعوديه وبدات بشائر الخير تزهو وتعم أرجاء المعموره , لم يكن ولاة الأمر يبخلون بالعطاء لتنمية الوطن وإزدهارة , فكانت التنمية هاجس الملك عبد العزيز رحمه الله وأبناءه الملوك البرره من بعده الى عهد الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله .  وتجاوز العطاء المحلي الى الخارجي , اذ كان العطاء السخي للدول بالدعم عند تعرضها للكوارث والنكبات , ولم يكن ذلك خاص بالعرب والمسلمين وحسب بل طال العموم وهذه نعمة من الله ليدفع عنا  الشر والبلاء.

لاشك ان هذاالوطن محسود ممن انبرى لنا حقداً وحسداً جعل الله كيدهم في نحورهم , فنحن أقوياء بالله وبتمسكنا بعقيدتنا السمحه وأن كل من يحاول أن ينال منا لن يزيدنا إلا قوة وتماسكا والتفافا حول ولاة أمرنا وعلى راسهم قائد الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين.

وأخيراً أرغب الى وزارة الإعلام أن توجه الصحف والقنوات , بالتصدي للمغرضين واثبات أن القافله تسير والكلاب تنبح.

7ads6x98y