عاجل

التطوع الاحترافي ورشة تنفذها إدارة المشاركة المجتمعية بصحة الطائف كشافة وادي الدواسر تتصدر كشافة المملكة في برامج ومشروعات جمعية الكشافة الجوني : وعي الأسر أسهم في تعزيز دور المدارس 190 ألف طالب وطالبة في اختبارات تعليم عسير يحي الفخراني ينافس في رمضان بالملك لير علي المسرح 500 طالب وطالبة يتهيؤون للامتحانات النهائية أكثر من 28 ألف مستفيد من 24 دولة حول العالم ضمن مشروع ” أسلمت فعلمني” في “دعوي البديعة” “إعلاميون مبادرون” يزورون الفنان “محمد الكنهل” للاطمئنان على صحته انطلاق برنامج ” نادي الفراشات ” بوادي الدواسر الإرتقاء مطلب وبكم نرتقي الأمير نايف بن فهد بن عبد المحسن بن جلوي آل سعود يدعم الجانب المعنوي والنفسي للمرضى المنومين شاولي يحتفل بعقد قران أبنته على سلطان العجو بجدة أكثر من 500 ألف طالب وطالبة يؤدون اختبارات نهاية العام في الرياض ركلات الترجيح تبتسم للأحمر ( فريق الترجي ) ويتوج بلقب كأس بطولة الوفاء السادسة لهذا العام 2019م بالمدينة المنورة
Banner_1_1_1

الدكتورالسلمي: التقارب مع إيران يحتاج لأرضية صلبة

iran-saudi-rivalry2

كشف الخبير والباحث في الشؤون الإيرانية الدكتور محمد السلمي ، في لقاء تلفزيوني ، أن الدعوة التي أعلن عنها وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل ، تشكل حدثاً لافتاً ، وذا دلالة شديدة الأهمية في التحولات الإقليمية ، مؤكداً على أنه لن يحدث تقارب بين السعودية وإيران دون أرضية صلبة ، وتقارب في وجهات النظر ، موضحاً أنه لا يمكن فصل التطورات الإقليمية عن ما يحدث في ساحة التجاذبات الدولية ، كالشأن الأوكراني ، والتقارب المصري الروسي ، ملمحاً إلى الزيارة التي قام بها مرشح الرئاسة المصرية عبد الفتاح السيسي لموسكو .

واستبعد “السلمي” عبر حسابه على شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر”: “شؤون إيرانية” ، موافقة إيران على الاشتراطات السعودية المصاحبة للدعوة الموجهة للخارجية الإيرانية ، موضحاً أن السعودية ، سبق ووجهت دعوة لوزير الخارجية الإيراني ، عبر وساطات خليجية .

وأشار خبير الشؤون الإيرانية ، في لقاء تلفزيوني سابق ، إلى التدخلات الإيرانية في الشأن اليمني الداخلي ، مورداً تصريحات الخارجية اليمنية بهذا الشأن ، مضيفاً أن اليمن يشكل رأس حربة في المشروع الإيراني ، على المستوى القومي الواضح في رغبة إيران في إعادة بعث الدولة “الساسانية” ، وعلى المستوى المذهبي الهادف لتشكيل الدولة المهدوية ، مبيناً أن اليمن يشكل بوابة ، تنفذ إيران منها للملكة العربية السعودية من خلال الجماعات الحوثية المسلحة .

وشدد على أنه يجب إعادة النظر في التعاطي مع قضية الحوثيين ، وبشكل جدي على المستويين الشعبي والرسمي ، مطالباً بإعادة قراءة الحالة “الحوثية” ، مشيراً إلى أنه يفترض أن تلمس القواعد الشعبية في مناطق النفوذ الحوثي ، الأثر الإيجابي لاستقرار العلاقة السعودية اليمنية .

وأفاض “السلمي” بقوله: إن القيادات “الحوثية” تبتعد عن الزيدية ، وتقترب لـ”للاثني عشرية” ، بتبنيها الأيدلوجية الفارسية ، أكثر من تبنيها للمدرسة الزيدية ، لافتاً النظر إلى الظواهر الجديدة في المجتمع اليمني ذات الطابع المذهبي .

وكان القائم بالأعمال اليمني في الرياض السفير محمد عبد العزيز ، صرح أن إيران تدير قضايا أمنية موجهة ضد السعودية في اليمن ، مضيفاً أن اليمن يدافع عن السعودية في هذا الاتجاه ، مؤكداً أن التدخل الإيراني في الشأن اليمني الداخلي لا يخفى على أحد ، مشددأً على أن “اليمن” يدفع ثمن هذه التدخلات .

7ads6x98y
%d مدونون معجبون بهذه: