عاجل

أستدعاء اربعة من اللاعبين بنادي الفاو للمنتخب السعودي لألعاب القوى ووكيل محافظ السليل يقدم لهم التهنئة خادم الحرمين الشريفين يستقبل وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية سمو ولي العهد يلتقي وزير الخارجية الأمريكي ويستعرضان العلاقات التاريخية والمستجدات في المنطقة والجهود المشتركة المبذولة تجاهها خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء يــاسيــدي سلمـــــــان بدعوة مقدمة من رئيس بلدية السليل : مدير مكتب اركان وعدد من منسوبي الصحيفة وعميد الكلية التقنية في زيارة رسمية لبلدية السليل الثلاثاء القادم بنسخته الثالثة ..”الفارس” يفتتح المعرض السعودي الدولي للمخبوزات والمعجنات كلية التربية بوادي الدواسر تقيم الدورة الثانية ضمن عقد الشراكة مع ادارة التعليم مملكة البحرين تؤكد تضامنها التام مع المملكة العربية السعودية ضد محاولات النيل منها والسعي إلى الإساءة إليها تعليم وادي الدواسر بالتعاون مع كلية التربية ينظم برنامجين تدريبيين أشاد بحصول الإدارة على المركز الخامس أحمد العمري يثمن منجز أمن وسلامة التعليم تعليم وادي الدواسر يحتفي بيوم المعلم العالمي
Banner_1_1_1

الدكتورالسلمي: التقارب مع إيران يحتاج لأرضية صلبة

iran-saudi-rivalry2

كشف الخبير والباحث في الشؤون الإيرانية الدكتور محمد السلمي ، في لقاء تلفزيوني ، أن الدعوة التي أعلن عنها وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل ، تشكل حدثاً لافتاً ، وذا دلالة شديدة الأهمية في التحولات الإقليمية ، مؤكداً على أنه لن يحدث تقارب بين السعودية وإيران دون أرضية صلبة ، وتقارب في وجهات النظر ، موضحاً أنه لا يمكن فصل التطورات الإقليمية عن ما يحدث في ساحة التجاذبات الدولية ، كالشأن الأوكراني ، والتقارب المصري الروسي ، ملمحاً إلى الزيارة التي قام بها مرشح الرئاسة المصرية عبد الفتاح السيسي لموسكو .

واستبعد “السلمي” عبر حسابه على شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر”: “شؤون إيرانية” ، موافقة إيران على الاشتراطات السعودية المصاحبة للدعوة الموجهة للخارجية الإيرانية ، موضحاً أن السعودية ، سبق ووجهت دعوة لوزير الخارجية الإيراني ، عبر وساطات خليجية .

وأشار خبير الشؤون الإيرانية ، في لقاء تلفزيوني سابق ، إلى التدخلات الإيرانية في الشأن اليمني الداخلي ، مورداً تصريحات الخارجية اليمنية بهذا الشأن ، مضيفاً أن اليمن يشكل رأس حربة في المشروع الإيراني ، على المستوى القومي الواضح في رغبة إيران في إعادة بعث الدولة “الساسانية” ، وعلى المستوى المذهبي الهادف لتشكيل الدولة المهدوية ، مبيناً أن اليمن يشكل بوابة ، تنفذ إيران منها للملكة العربية السعودية من خلال الجماعات الحوثية المسلحة .

وشدد على أنه يجب إعادة النظر في التعاطي مع قضية الحوثيين ، وبشكل جدي على المستويين الشعبي والرسمي ، مطالباً بإعادة قراءة الحالة “الحوثية” ، مشيراً إلى أنه يفترض أن تلمس القواعد الشعبية في مناطق النفوذ الحوثي ، الأثر الإيجابي لاستقرار العلاقة السعودية اليمنية .

وأفاض “السلمي” بقوله: إن القيادات “الحوثية” تبتعد عن الزيدية ، وتقترب لـ”للاثني عشرية” ، بتبنيها الأيدلوجية الفارسية ، أكثر من تبنيها للمدرسة الزيدية ، لافتاً النظر إلى الظواهر الجديدة في المجتمع اليمني ذات الطابع المذهبي .

وكان القائم بالأعمال اليمني في الرياض السفير محمد عبد العزيز ، صرح أن إيران تدير قضايا أمنية موجهة ضد السعودية في اليمن ، مضيفاً أن اليمن يدافع عن السعودية في هذا الاتجاه ، مؤكداً أن التدخل الإيراني في الشأن اليمني الداخلي لا يخفى على أحد ، مشددأً على أن “اليمن” يدفع ثمن هذه التدخلات .

7ads6x98y