عاجل

أمسية لطلاب التربية الخاصة بمدرسة قتيبة بن مسلم الابتدائية البيان الصحفي لسفارة أوكرانيا لدى المملكة العربية السعودية بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لإقامة العلاقات الأوكرانية السعودية الدبلوماسية حملة ١٠٠ يوم للتبرع بالدم في وادي الدواسر الدكتور حمدان العمري يكرم شركة دار الضيافة لمشاركتها في الحفل التكريمي للشؤون المدرسية من هم ملتقي رواد ومواهب ؟؟ ضمن فعاليات أمانة منطقة الرياض انطلاق الجولة الثالثة و الأخيرة من بطولة الأمانة الثالثة للانجراف ( الدرفت ) يوم الجمعة القادمة مركز الملك عبد الله بن عبدالعزيز لرعاية الأطفال المعوقين بجدة يحتفل مع 175 دولة بيوم الأرض 48 فيديو : برشلونة يسحق اشبيلية بخمسة اهداف ويحقق كأس ملك إسبانيا المتحدث الأمني لوزارة الداخلية : تنظيم استخدام الطائرات ذات التحكم عن بعد ” الدرون” في مراحله النهائية تعليم وادي الدواسر ينهي تطبيق خطته مدارسه لتحويلها نظام المقررات بالتعاون مع مركز أمن المنشآت بالمحافظة “نور بيشة” ينظم دورات علمية متخصصة احتفالية الجالية المصرية بالثقة الغالية التي منحها الشعب المصري للرئيس السيسي في الانتخابات الرئاسية 2018 / 2022
Banner_1_1_1

فايننشال تايمز: المملكة تحول مبالغ الابتعاث الباهظة لإصلاح التعليم في الداخل

التعليم،السعوديه،المملكة،فاينانشال،محليات،اخبار السعوديه

أركان – متابعات

ذكرت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية ، أن السعودية تحول تركيزها من التعليم في الخارج الذي يكلف مبالغ باهظة إلى استخدام هذه المبالغ في إصلاح التعليم في الداخل .

 

وقال التقرير إن ميزانية التعليم في السعودية تمثل ربع الميزانية ، والتعليم هو نقطة الارتكاز لرؤية 2030 وهي خطوة منطقية للوصول لإصلاح  النظام التعليمي وتقديم أفضل مناهج التعليم وطرق التدريس ، مشيرة إلى أن القطاع الخاص سيساهم بشكل إيجابي في هذا القطاع لذلك سيتم إعطاءه دورا أكبر في عملية التنمية .

 

وذكرت أن الرؤية السعودية تسعى لنظام تعليمي قوي يوفر المهارات التي يحتاجها السوق ، وزيادة التدريب المهني من الأهداف الرئيسية للرؤية .

 

وتحدثت الصحيفة البريطانية أن السعودية خلال الأعوام القليلة الماضية أنفقت المليارات بسخاء على التعليم وبناء الجامعات وبرنامج الابتعاث حيث إنه في عام 2014 كان هناك 200 ألف طالب سعودي مبتعث للدراسة في الخارج بتكلفة بلغت 6 مليارات دولار .

 

وأضافت أن السعودية تعمل حالياً على أن تصرف المبالغ الباهظة في الداخل بدلاً من الخارج لرفع جودة التعليم والاهتمام بالمراحل الأولية المبكرة وتوفير بيئة تعليمية مميزة ، إضافة إلى برنامج خفض الأمية بين البالغين الذي نجحت فيه السعودية بشكل كبير عن بقية نظرائها في المنطقة .

7ads6x98y