عاجل

خواطر ال حسان (٢٤٨)-الثلاثاء ٢٨ فبراير ٢٠١٧م-ماهي العوامل التي تؤثر علي صداقتك مع الاخرين؟ ربط مهرجان الملك عبدالعزيز للابل بنظام شموس أولياء الأمور حملوا إدارة التعليم المسؤلية : متوسطة ” المعتلاء” بوادي الدواسر بدون إدارة حياتنا للعناية الصحية تعقد شراكة مع مستشفى الملك عبد الله” مستشار الامن القومي الامريكي: استخدام تعبير «الإرهاب الإسلامي» خاطئ (الصحة): عملية ناجحة بمستشفى وادي الدواسر العام تُنقذ ثلاثينيًّا تعرض لكسور ونزيف حاد بالمخ فيديو : الريال يفوز بصعوبة على فياريال وبرشلونة يلاحق الريال فيديو : مانشستر ينتزع كأس رابطة المحترفين للمرة الرابعة في مباراة صعبة في ذمار : نتيجة استدراجهم في صفوف الانقلابيين مقتل واصابة 20 طفلا نائب خادم الحرمين الشريفين يعتمد خطة بناء القدرات الوطنية في مجال الوقاية من المخدرات في مناطق المملكة كافة خادم الحرمين الشريفين يُشرّف حفل العشاء الذي أقامه ملك ماليزيا خواطر ال حسان (٢٤٧)-الاثنين ٢٧ فبراير ٢٠١٧م-من لا يحترم نفسه لا يحترمه احد!!!
Banner_1_1_1

فايننشال تايمز: المملكة تحول مبالغ الابتعاث الباهظة لإصلاح التعليم في الداخل

التعليم،السعوديه،المملكة،فاينانشال،محليات،اخبار السعوديه

أركان – متابعات

ذكرت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية ، أن السعودية تحول تركيزها من التعليم في الخارج الذي يكلف مبالغ باهظة إلى استخدام هذه المبالغ في إصلاح التعليم في الداخل .

 

وقال التقرير إن ميزانية التعليم في السعودية تمثل ربع الميزانية ، والتعليم هو نقطة الارتكاز لرؤية 2030 وهي خطوة منطقية للوصول لإصلاح  النظام التعليمي وتقديم أفضل مناهج التعليم وطرق التدريس ، مشيرة إلى أن القطاع الخاص سيساهم بشكل إيجابي في هذا القطاع لذلك سيتم إعطاءه دورا أكبر في عملية التنمية .

 

وذكرت أن الرؤية السعودية تسعى لنظام تعليمي قوي يوفر المهارات التي يحتاجها السوق ، وزيادة التدريب المهني من الأهداف الرئيسية للرؤية .

 

وتحدثت الصحيفة البريطانية أن السعودية خلال الأعوام القليلة الماضية أنفقت المليارات بسخاء على التعليم وبناء الجامعات وبرنامج الابتعاث حيث إنه في عام 2014 كان هناك 200 ألف طالب سعودي مبتعث للدراسة في الخارج بتكلفة بلغت 6 مليارات دولار .

 

وأضافت أن السعودية تعمل حالياً على أن تصرف المبالغ الباهظة في الداخل بدلاً من الخارج لرفع جودة التعليم والاهتمام بالمراحل الأولية المبكرة وتوفير بيئة تعليمية مميزة ، إضافة إلى برنامج خفض الأمية بين البالغين الذي نجحت فيه السعودية بشكل كبير عن بقية نظرائها في المنطقة .

7ads6x98y