عاجل

بالصور عضو اللجنة العليا للملتقى العلمي يعرف بالملتقى في كلية العلوم والدراسات الإنسانية بالسليل ورشة عمل بعنوان ( مهارات الدراسة والحياة الجامعية ) في كلية الهندسة بوادي الدواسر دعوة للتسجيل في دورة تدريب المدربين (TOT ) في جامعة الامير سطام في وادي الدواسر مجلس جامعة الدول العربية يدين التدخلات الإيرانية في المنطقة وزير الخارجية يُطالب بوقفة حازمة في وجه التدخلات الإيرانية في الدول العربية وزارة المالية تصدر تقريرها الربعي الثالث لأداء الميزانية العامة للدولة مدير عام السجون الجديد اللواء محمد بن علي الأسمري يباشر مهامه اليوم ورشة عمل بعنوان ( مهارات الدراسة والحياة الجامعية ) في كلية الهندسة بوادي الدواسر اللقاء التعريفي بالملتقى العلمي الثاني في كلية الهندسة بوادي الدواسر “بالصور” 1200 طالب جامعي يلتحقون بدورة الضباط الجامعيين بكلية الملك فهد الامنية صباح اليوم رجل الاعمال محمد بن بجاد ال وهطان في حديث خاص بصحيفة “أركان”.. اجتماع بني هاجر وقحطان يعكس الولاء التام لخادم الحرمين وولي عهده . كلية الآداب والعلوم بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز تُكرم منسوبيها
Banner_1_1_1

فايننشال تايمز: المملكة تحول مبالغ الابتعاث الباهظة لإصلاح التعليم في الداخل

التعليم،السعوديه،المملكة،فاينانشال،محليات،اخبار السعوديه

أركان – متابعات

ذكرت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية ، أن السعودية تحول تركيزها من التعليم في الخارج الذي يكلف مبالغ باهظة إلى استخدام هذه المبالغ في إصلاح التعليم في الداخل .

 

وقال التقرير إن ميزانية التعليم في السعودية تمثل ربع الميزانية ، والتعليم هو نقطة الارتكاز لرؤية 2030 وهي خطوة منطقية للوصول لإصلاح  النظام التعليمي وتقديم أفضل مناهج التعليم وطرق التدريس ، مشيرة إلى أن القطاع الخاص سيساهم بشكل إيجابي في هذا القطاع لذلك سيتم إعطاءه دورا أكبر في عملية التنمية .

 

وذكرت أن الرؤية السعودية تسعى لنظام تعليمي قوي يوفر المهارات التي يحتاجها السوق ، وزيادة التدريب المهني من الأهداف الرئيسية للرؤية .

 

وتحدثت الصحيفة البريطانية أن السعودية خلال الأعوام القليلة الماضية أنفقت المليارات بسخاء على التعليم وبناء الجامعات وبرنامج الابتعاث حيث إنه في عام 2014 كان هناك 200 ألف طالب سعودي مبتعث للدراسة في الخارج بتكلفة بلغت 6 مليارات دولار .

 

وأضافت أن السعودية تعمل حالياً على أن تصرف المبالغ الباهظة في الداخل بدلاً من الخارج لرفع جودة التعليم والاهتمام بالمراحل الأولية المبكرة وتوفير بيئة تعليمية مميزة ، إضافة إلى برنامج خفض الأمية بين البالغين الذي نجحت فيه السعودية بشكل كبير عن بقية نظرائها في المنطقة .

7ads6x98y