عاجل

“بالصور” دوريات حرس الحدود تحبط محاولات تهريب كميات كبيرة من المخدرات “بالصور” شرطة الرياض تطيح بعصابة التسول والمتاجرة بالبشر “رابطة العالم الإسلامي” تثمن جهود خادم الحرمين الشريفين تجاه أحداث المسجد الأقصى الشريف لقيادة الفريق الأول في الموسم المقبل أمل البكيرية يتعاقد مع المدرب المصري محمد كيتا في زيارة شملة عدد من المراكز الاسعافية على طريق الرياض-الرين- بيشة : مدير عام الهلال الاحمر بالرياض يفتتح مركز اسعاف العسيلة ضمن خطة الهيئة لتغطية منطقة الرياض الرئيس التنفيذي لشركة السعودية للخدمات الأرضية قايد خلف العتيبي : خلال (30) شهرا تم تعيين 2346 شاب سعودي يمثلون 94% من تعيينات الشركة حكايا مسك مجلس القضاء الإداري يقرّ افتتاح محكمة محافظة “وادي الدواسر” ويعتمد الخطة التدريبة لقضاة الإدارية العليا والاستئناف شرطة الرياض تضبط وافدان من جنسية عربية اعتدوا بالضرب على اسيوي “بسكين” وسرقة مبلغ مالي بناءً على توجيهات سمو أمير منطقة جازان لجنة مختصة تطلع على مشروع مستشفى النساء والولادة بجازان الرئيس العام لشؤون المسجدالحرام يوجه مدراء الإدارات بالاستعداد المبكر لاستقبال حجاج بيت الله الحرام مجلس إدارة الجمعية السعودية للإدارة الصحية بدورته الثالثة يكرم المجلس السابق”
Banner_1_1_1

العفو الدولية: ممارسات جيش ميانمار ضد مسلمي الروهينجا (جرائم ضد الإنسانية)

web_image_1401824200_913

قالت الجزيرة أونلاين ان منظمة العفو الدولية قالت إن تصرفات جيش ميانمار قد تصنف على أنها “جرائم ضد الإنسانية”، وذلك إثر اتهامات له بارتكاب ممارسات عنيفة ضد أقلية الروهينغا المسلمة.
واتهم تقرير صادر عن المنظمة السلطات في ميانمار بـ”قتل مدنيين وممارسة الاغتصاب والتعذيب”. وينفي جيش ميانمار اتهامه بارتكاب أعمال وحشية، ويؤكد على أنه يقوم بمداهمات لمواجهة إرهابيين في إقليم راخين.
وبدأت التقارير بشأن العنف في راخين ترد في أكتوبر/تشرين الأول مع بدء الجيش عملية أمنية فيها. في نوفمبر/تشرين الثاني، اتهم مسؤول أممي ميانمار بارتكاب “تطهير عرقي” للروهينغا.
وتقول العفو الدولية إنها أجرت مقابلات مع 35 ضحية لأعمال عنف و20 آخرين لهم علاقة بأعمال إنسانية وإعداد التقارير حول ميانمار.ووصفت المنظمة ما يحدث في ميانمار بأنه “كارثة إنسانية”، حيث تقع عمليات قتل عشوائي واغتصاب وتعذيب ونهب وتدمير لمنازل ومدارس ومساجد.وتقول المنظمة إن تصرفات الجيش “جزء من هجوم واسع وممنهج ضد الروهينغا في ولاية راخين، ولذا فإنه قد يمثل جرائم ضد الإنسانية”.
ولا يعرف حتى الآن عدد المدنيين الذين قتلوا في موجة العنف الأخيرة إذ تفرض الحكومة قيودا على الصحفيين وعمال الإغاثة. وبحسب تقديرات العفو الدولية، فقد فر قرابة 27 ألف من الروهينغا إلى بنغلاديش منذ أكتوبر/تشرين الأول.

7ads6x98y