عاجل

بسبب اطلاق النار في الزواج : اصابة طفلة في منزل اهلها بوادي الدواسر وتحويلها للرياض لإجراء جراحة الجندي المغوار الرقيب إسماعيل عيسي الجوحلي يتبادل التهاني مع المشرف العام وأعضاء وعضوات رواد ومواهب عبر شاشة عملاقة : بلدية السليل تدعو الجميع لمتابعة جميع مباريات مونديال روسياء بالمركز الحضاري معايدة بالعربات الترفيهية المتنقلة في أحياء الرياض صحيفة أركان الالكترونية ومنسوبيها يهنئون القيادة الرشيدة والوطن بمناسبة عيدالفطر آل حنيف يحتفلون بعيد الفطر المبارك في وادي الدواسر الرئيس الروسي يستقبل سمو ولي العهد خادم الحرمين الشريفين يؤدي صلاة عيد الفطر مع جموع المصلين بالمسجد الحرام خادم الحرمين الشريفين يستقبل المهنئين بعيد الفطر المبارك الجهات الأمنية تلقي القبض على المعتدين على رجال الأمن بنقطة فرز مروري بتقاطع طريق الملك فيصل مع طريق الملك عبدالعزيز بالمدينة المنورة محافظ وادي الدواسر يُعايد المرضى بمستشفيات المحافظة المشايخ ورجال الأعمال والمواطنون بمحافظة السليل يهنئون القيادة والوطن بعيد الفطر المبارك
Banner_1_1_1

العفو الدولية: ممارسات جيش ميانمار ضد مسلمي الروهينجا (جرائم ضد الإنسانية)

web_image_1401824200_913

قالت الجزيرة أونلاين ان منظمة العفو الدولية قالت إن تصرفات جيش ميانمار قد تصنف على أنها “جرائم ضد الإنسانية”، وذلك إثر اتهامات له بارتكاب ممارسات عنيفة ضد أقلية الروهينغا المسلمة.
واتهم تقرير صادر عن المنظمة السلطات في ميانمار بـ”قتل مدنيين وممارسة الاغتصاب والتعذيب”. وينفي جيش ميانمار اتهامه بارتكاب أعمال وحشية، ويؤكد على أنه يقوم بمداهمات لمواجهة إرهابيين في إقليم راخين.
وبدأت التقارير بشأن العنف في راخين ترد في أكتوبر/تشرين الأول مع بدء الجيش عملية أمنية فيها. في نوفمبر/تشرين الثاني، اتهم مسؤول أممي ميانمار بارتكاب “تطهير عرقي” للروهينغا.
وتقول العفو الدولية إنها أجرت مقابلات مع 35 ضحية لأعمال عنف و20 آخرين لهم علاقة بأعمال إنسانية وإعداد التقارير حول ميانمار.ووصفت المنظمة ما يحدث في ميانمار بأنه “كارثة إنسانية”، حيث تقع عمليات قتل عشوائي واغتصاب وتعذيب ونهب وتدمير لمنازل ومدارس ومساجد.وتقول المنظمة إن تصرفات الجيش “جزء من هجوم واسع وممنهج ضد الروهينغا في ولاية راخين، ولذا فإنه قد يمثل جرائم ضد الإنسانية”.
ولا يعرف حتى الآن عدد المدنيين الذين قتلوا في موجة العنف الأخيرة إذ تفرض الحكومة قيودا على الصحفيين وعمال الإغاثة. وبحسب تقديرات العفو الدولية، فقد فر قرابة 27 ألف من الروهينغا إلى بنغلاديش منذ أكتوبر/تشرين الأول.

7ads6x98y