Banner_1_1_1

الانقلابيون في تعز يواصلون ارتكاب الجرائم بقتل مدنيين منهم 23 طفلا

تعز 1

ذكرت الاخبارية أن تقرير ائتلاف الإغاثة الإنسانية بمحافظة تعزكشف عن مقتل 142 شخصيا، وجرح 477 آخرين بينهم نساء وأطفال خلال يناير الماضي، جراء القصف العشوائي من قبل ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية على الأحياء السكنية.
وأوضح التقرير أن 23 طفلا قتلوا وجرح 62 آخرين، بينما قتلت 8 نساء، وأصيبت 18 أخريات، وبلغ عدد قتلى الرجال 111شخصا، وجرح 397 آخرين، وكانت أغلب الإصابات خطرة.
ولفت التقرير إلى أن 23 منزلاً وممتلكات خاصة، تضررت جراء القصف كليا وجزئيا خلال الشهر الماضي.
وأكد ائتلاف الإغاثة الإنسانية في تقريره بأن خدمات المياه والكهرباء والنظافة لا تزال منقطعة عن المدينة، إلى جانب انعدام معظم الخدمات الصحية والأدوية، وضعف وصول المنظمات الإغاثية والمانحة إلى مدينة تعز منذ الكسر الجزئي للحصار عن المدينة من منفذها الغربي منتصف أغسطس الماضي.
وأشار الائتلاف في تقريره إلى أن 226 أسرة تعرضت للتهجير القسري من منازلها بالقوة في مديريات حيفان، الوازعية والتعزية، وهو ما أجبر الكثير من الأسر للجوء إلى المدارس البعدية عن مناطق الحرب.
وذكر التقرير أن تعز لا تزال تعيش وضعاً بالغ السوء في ظل استمرار الحرب في عدة مناطق من المحافظة، واستمرار الحصار المفروض عليها منذ أكثر من عام، وهو ما أثر على مئات الآلاف من المواطنين داخل المدينة بمختلف المجالات الصحية والغذائية والبيئية.

7ads6x98y