عاجل

اليوم :مباراة السوبرالاوروبي بين ريال مدريد واتلتيكو مدريد الساعة العاشرة بتوقيت السعودية اليوم :مباراة برشلونة وبوكاجونيورز وتردد قناة الهرم pyramids المفتوحة الناقلة لها استشاري في الحمادي في حوار عن سرطان الغدة الدرقية وطرق تشخيصها الدكتور محسن الشيخ ال حسان يعد أكبر برنامج تليفزيوني للفنون السعوديه بعنوان ( سعودي ود-Saudi Wed) مبادرة أسرية جديده يطلقها المشرف العام علي ملتقي رواد ومواهب-تكريم أبناء وبنات/أحفاد وحفيدات الملتقي. محمد بن سلمان زارع الأمل فريق بركة زمزم يُستقبل الحجاج بالورد الهدايا خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء مدير عام الجوازات يتفقد سير العمل بمدينة الحجاج بمنفذ حالة عمار مدينة الحجاج بخيبر تستقبل الحجاج القادمين من المنافذ البرية الشمالية والشمالية الغربية للمملكة جيبوتي تستهجن وتستنكر التدخلات الكندية في الشؤون الداخلية للمملكة الامير فهد بن مشعل يزور مركز الخبرات العالمية ويشيد بجهود العاملين فيه
Banner_1_1_1

جرأة المرأة وخجل الرجل

image

الكاتبة – مرفت محمود طيب

مفهوم الجرأة كما يراه الناس هو القدرة على فعل أول قول شيء دون خجل من الغير، ويقوم به بشكل مختلف عن الآخرين ، بالتالي هي تعبر عن سلوكيات تقوم بها شخصية قوية واثقة من نفسها ومن قدراتها تتمتع بالإقدام والمبادرة والشجاعة دون خوف.

إذن فالجرأة طاقة داخل الفرد تتحرك لتحقق أهداف معينة دون الإضرار بالنفس أو الآخرين ، فليس معنى الجرأة أن تعتدي على حقوق الآخر بالقول أو الفعل فهذه جرأة مخلوطة بوقاحة ضارة ، بينما الجرأة الإيجابية هي تلك السلوكيات التي تتم بكل إحترام دون أي إنتقاص للآخر .

كذلك الخجل سلوك ولكنه عكس الجرأة وهو مطلوب ولكن في حدود فهو يعبر عن الهدوء والرقي في التعامل دون فظاظة ولكن إن زاد عن حده وأصبح عادة في الشخص في جميع سلوكياته القوليه والعملية فإنه قد يترك آثاراًسلبية و سيئة على نفسية الشخص المصاب به ويسبب له العديد من المشاكل، إذ يجد الخجول صعوبة في تكوين العلاقات مع الأصدقاء و الأقارب وكل من يحيط به ، كما أن الخجل يخلق عند المصاب به خوفاً من القيام بأي مهارة أو عمل خشية من الإخفاق بسبب ما يجده من صعوبة في التركيز على ما يجري.

نحن نريد التوازن بين الجرأة والخجل
فلا نجعل الجرأة نظام دائم لتعاملنا مع الغير ولا الخجل طريقة لحياتنا .
هناك مواقف تتطلب جُرأة فلنكن مبادرين ونقوم بما ينبغي بكل أدب وإحترام فالجرأة الإيجابية مطلوبة لتنمية المجتمع ودفعه للأمام ليكون في المقدمة فينهض ويزدهر ويعمل الجميع لأجله دون كلل أو ملل ، دون خوف أو خجل .
والخجل ميزة يتمتع بها كل إنسان إلا أن طريقة التعاطي معهما تختلف من شخص لآخر تبعاً لطبيعة شخصيته وتربيته والمواقف التي قد يتعرض لها وكيفية مواجهته لتلك المواقف.

إذن الجرأة والخجل سلوك لابد أن يتحكم بهما الشخص على حسب ماتتطلبه المواقف للسيطرة عليها سواء من قبل المرأة أو الرجل .

فليس هناك قاعدة تجزم بأن المرأة أكثر خجلاً من الرجل، والذي يعتبر أن ( الرجل ) أكثر جُرأة ، فقد تنقلب المقاييس نظراً للموقف حينها ، فمثل هذه المقولة مرتبطة بمعتقدات معينة من المجتمع ذاته والذي يعتبر أن الخجل مرتبط بالمرأة لأنه تعبير عن أنوثتها ، والجرأة غالباً ترتبط بالرجل كتعبير عن قوّة الشخصية ، وأنا أرى أنها ليست قاعدة فالجُرأة والخجل موجودة لدى الإنسان رجلاً كان أو إمرأة وكلاً منهما يختلف في تعامله مع المواقف والمعطيات فقد يخجل الرجل في موقفٍ ما بينما تتجرأ المرأة وتُقدم عليه ، والعكس ، بالتالي ليس هناك صفة تختص بالنساء وأخرى للرجال ، ولكن عليهما أن يتحلايا بالجرأة والخجل بقيود تحفظ حقوق الآخرين وتبقي الأدب والإحترام قائم بين جميع الأطراف وتسعى لإنشاء مجتمع متوازن في سلوكياته القولية والعملية بلا ضررٍ أو ضرار .

7ads6x98y