عاجل

خواطر ال -حسان (١١٣٨)-السبت ١٥ ديسمبر ٢٠١٨م-انتصر علي كل من يعاديك دون أن تؤذيهم!!! محافظ وادي الدواسر يشهد احتفاء إدارة التعليم بذكرى البيعة الرابعة محافظ وادي الدواسر يفتتح معرض ” سلمان والكشافة 2 “ الرجفان(الرفرفة) الاذينية “Atrial Fibrillation” الدكتور/جهاد زريقات * خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء #فريق_معين_التطوعي يطلق #مبادرة برنامج جلسات الدعم لمرضى التصلب العصبي المتعدد بمناسبة صدور الأمر الملكي بترقيتة لرتبتة الجديدة : منسوبي القوات المسلحة بالسليل يقيمون أحتفال بحضور عدد من القيادات لسعادة العميد فرحان الدوسري مدير ادارة مكافحة المخدرات بالسليل يستقبل مدير مكتب صحيفة أركان بالمحافظة الأعلامي ناصر الدوسري امير تبوك يستقبل رئيس الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة أمير تبوك يسلم ذوي شهداء محمية الخنفة وسام الملك عبد العزيز وينقل لهم تحيات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد برعاية وكيل محافظة السليل وعدد من القيادات وطلاب المدارس وتنفيذ مدارس دليل التعليم : انطلاق مسيرة تجديد البيعة بعنوان لك ياسلمان كلمة امير تبوك بمناسبة ذكرى البيعة لخادم الحرمين الشريفين
Banner_1_1_1

ختامها مسك في جدة التاريخية

٢٠١٨-٠٦-٠٤ ١١.٤٥.٢٠

جمعية مسك الخيرية تختتم فعالياتها الرمضانية

جدة  التاريخية : عبدالله الكعبي

اختتمت جمعية مسك الخيرية بالتعاون مع  أمانة مدينة جدةوعدد من القطاعات الحكومية فعالياتها الرمضانية في القرية التاريخية القديمة في مدينة جدة  في ليالي تراثية مميزة تحكي عبق وأصالة الماضي في إشراقة الحاضر  لتعيد شيئا من نبض الحياة الجميل لهذة القرية التي عاش بها الأجداد والآباء ووجهاء واعيان مدينة جدة في فترة من الزمن كانت مشعل حضارة اقتصادي واجتماعي وسياسي في منطقة الحجاز.  لتأتي جمعية مسك لتعيد إلى الأذهان تلك الأيام الخالدة والحياة البسيطة المتنوعة من خلال المعروضات الشعبية والاهازيج والمجسات الحجازية وفوانيس رمضان التي تنتشر في كل مكان في قرية جدة التاريخية مما كان له الأثر البالغ في جذب العائلات وأسرهم ومحبي الاطلاع على صفحات الماضي في كتاب الحاضر. . وقد تنوعت الفعاليات في القرية متخذة من الطابع الحجازي القديم عنوانا لها ومن بينها مجلس العمدة والكتاتيب ودكاكين القماش والمهن الحرفية القديمة بالإضافة إلى إبراز دور المرأة في ازدهار الحياة آنذاك والتي تمثلت في المشغولات اليدوية والخياطة والترز والتفصيل ونقش الحناء والرسم والتزيين وفي المقابل شاهدنا كيف كان الرجل يقف شامخ الرأس وهو يكد ويعرق من أجل لقمة العيش فهو يصوغ المجوهرات وينحت المجسمات الفنية باحترافية رائعة وهو ينقل الماء ويبيع ويشتري في المأكولات الشعبية ومستلزمات الحياة اليومية.  وفي القرية يشكل الأطفال بالعابهم التراثية القديمة لوحة من البهجة والسعادة حينما يتفاعلون ويتناغمون فتمتزج الروح مع العابهم فلا تملها العين ولا تاباها النفوس. وبين تلك الأروقة تقف منازل أعيان جدة التراثية شامخة وضاربة في أعماق التاريخ تحكي للزائرين حضارة حجازية خاصة بناها الإنسان وشيدها لتكون معلما لأجيال قادمة تحكي قصة مجد ماض لحاضر باق

٢٠١٨-٠٦-٠٤ ١١.٤٠.٥٩٢٠١٨-٠٦-٠٤ ١١.٤٠.١٤٢٠١٨-٠٦-٠٤ ١١.٤٥.٢٠٢٠١٨-٠٦-٠٤ ١١.٤٤.١٣٢٠١٨-٠٦-٠٤ ١١.٤١.٥٢٢٠١٨-٠٦-٠٤ ١١.٤٩.١٩٢٠١٨-٠٦-٠٤ ١١.٤٢.٢٣٢٠١٨-٠٦-٠٤ ١١.٣٩.٢٨

7ads6x98y