عاجل

اليوم :مباراة السوبرالاوروبي بين ريال مدريد واتلتيكو مدريد الساعة العاشرة بتوقيت السعودية اليوم :مباراة برشلونة وبوكاجونيورز وتردد قناة الهرم pyramids المفتوحة الناقلة لها استشاري في الحمادي في حوار عن سرطان الغدة الدرقية وطرق تشخيصها الدكتور محسن الشيخ ال حسان يعد أكبر برنامج تليفزيوني للفنون السعوديه بعنوان ( سعودي ود-Saudi Wed) مبادرة أسرية جديده يطلقها المشرف العام علي ملتقي رواد ومواهب-تكريم أبناء وبنات/أحفاد وحفيدات الملتقي. محمد بن سلمان زارع الأمل فريق بركة زمزم يُستقبل الحجاج بالورد الهدايا خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء مدير عام الجوازات يتفقد سير العمل بمدينة الحجاج بمنفذ حالة عمار مدينة الحجاج بخيبر تستقبل الحجاج القادمين من المنافذ البرية الشمالية والشمالية الغربية للمملكة جيبوتي تستهجن وتستنكر التدخلات الكندية في الشؤون الداخلية للمملكة الامير فهد بن مشعل يزور مركز الخبرات العالمية ويشيد بجهود العاملين فيه
Banner_1_1_1

ختامها مسك في جدة التاريخية

٢٠١٨-٠٦-٠٤ ١١.٤٥.٢٠

جمعية مسك الخيرية تختتم فعالياتها الرمضانية

جدة  التاريخية : عبدالله الكعبي

اختتمت جمعية مسك الخيرية بالتعاون مع  أمانة مدينة جدةوعدد من القطاعات الحكومية فعالياتها الرمضانية في القرية التاريخية القديمة في مدينة جدة  في ليالي تراثية مميزة تحكي عبق وأصالة الماضي في إشراقة الحاضر  لتعيد شيئا من نبض الحياة الجميل لهذة القرية التي عاش بها الأجداد والآباء ووجهاء واعيان مدينة جدة في فترة من الزمن كانت مشعل حضارة اقتصادي واجتماعي وسياسي في منطقة الحجاز.  لتأتي جمعية مسك لتعيد إلى الأذهان تلك الأيام الخالدة والحياة البسيطة المتنوعة من خلال المعروضات الشعبية والاهازيج والمجسات الحجازية وفوانيس رمضان التي تنتشر في كل مكان في قرية جدة التاريخية مما كان له الأثر البالغ في جذب العائلات وأسرهم ومحبي الاطلاع على صفحات الماضي في كتاب الحاضر. . وقد تنوعت الفعاليات في القرية متخذة من الطابع الحجازي القديم عنوانا لها ومن بينها مجلس العمدة والكتاتيب ودكاكين القماش والمهن الحرفية القديمة بالإضافة إلى إبراز دور المرأة في ازدهار الحياة آنذاك والتي تمثلت في المشغولات اليدوية والخياطة والترز والتفصيل ونقش الحناء والرسم والتزيين وفي المقابل شاهدنا كيف كان الرجل يقف شامخ الرأس وهو يكد ويعرق من أجل لقمة العيش فهو يصوغ المجوهرات وينحت المجسمات الفنية باحترافية رائعة وهو ينقل الماء ويبيع ويشتري في المأكولات الشعبية ومستلزمات الحياة اليومية.  وفي القرية يشكل الأطفال بالعابهم التراثية القديمة لوحة من البهجة والسعادة حينما يتفاعلون ويتناغمون فتمتزج الروح مع العابهم فلا تملها العين ولا تاباها النفوس. وبين تلك الأروقة تقف منازل أعيان جدة التراثية شامخة وضاربة في أعماق التاريخ تحكي للزائرين حضارة حجازية خاصة بناها الإنسان وشيدها لتكون معلما لأجيال قادمة تحكي قصة مجد ماض لحاضر باق

٢٠١٨-٠٦-٠٤ ١١.٤٠.٥٩٢٠١٨-٠٦-٠٤ ١١.٤٠.١٤٢٠١٨-٠٦-٠٤ ١١.٤٥.٢٠٢٠١٨-٠٦-٠٤ ١١.٤٤.١٣٢٠١٨-٠٦-٠٤ ١١.٤١.٥٢٢٠١٨-٠٦-٠٤ ١١.٤٩.١٩٢٠١٨-٠٦-٠٤ ١١.٤٢.٢٣٢٠١٨-٠٦-٠٤ ١١.٣٩.٢٨

التعليقات (لايوجد) اضف تعليق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7ads6x98y