عاجل

الأمير تركي بن طلال يرعى المباراة التي جمعت بين فريقي أبها والعدالة تحت رعايه خادم الحرمين الشريفين الأمير خالد الفيصل يرعى إحتفالات غرفة جدة بمروو ٧٥عام على إنشاءها سرقة مرسيدس قلاب من أمام مستشفى الملك عبدالله بمحافظة بيشة مساء أمس إنقاذ حياة فتاة من ورم متضخم ملأ تجويف البطن بالكامل في عملية بالغة التعقيد بمدينة الملك عبدالله الطبية مساعد مدير الشؤون التعليمية في تعليم الرياض يرعى ملتقى الثقافة الإعلامية المملكة تتبوأ مكانة رائدة في صناعة الطيران المدني العالمي أمير منطقة القصيم يرعى توقيع 8 اتفاقيات لتوطين الوظائف وتعزيز العمل الاجتماعي بالمنطقة ويطلق مبادرة جادة 30 معالي النائب العام يحذر العالم من جرائم تمويل الإرهاب وغسل الأموال مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة “مسام” يتمكن من انتزاع 2,359 لغمًا خلال الأسبوع الثاني من شهر فبراير أمير عسير يسلّم المستفيدين من الإسكان التنموي وحداتهم السكنية توقيع 11 اتفاقية تعاون و 4 تراخيص لشركات هندية خلال ” الملتقى السعودي الهندي “ الأمير سعود بن خالد يدشن ورشة العمل الخاصة بالمرحلة الأولى من مشروع إنشاء مركز التميز العالمي للوقف بالمدينة المنورة
Banner_1_1_1

خواطر ال حسان (١٠٠٧)-الاحد ١١ أغسطس ٢٠١٨م-هل أنت (خلف القضبان) أم (خارج القضبان) في حياتك؟؟؟

IMG-20180804-WA0029

للقضبان كما نعلم جهتان جهة يشار لها ب “خلف القضبان”، والجهة الاخري ب “خارج القضبان”، عادة يكون المخطئ خلف القضبان و أحيانا الأضعف والأفقر والاغبي الخ. في حين يكون الغني والقوي والذكي والصالح خارجها!!! فأين تريد موقعك خلف أم خارج القضبان؟؟
في حالة الانسان أو حتي الحيوان ربما يتفق الجميع معي أن من ينتهي خلف القضبان هو المخطئ أو المتهم أو الحرامي والمجرم ومتعاطي المسكرات والمخدرات إذن هو (الأضعف) الذي تتحكم فيه غرائزه-أما عقليا أو عاطفيا أو جسديا أو طمعا في أخذ حق غيره حتي بدون حاجته. نحن ياساده ياكرام من خصنا الله بالألباب وميزنا بملكة الفكر لنتمكن من تمييز الخير من الشر والصواب من الخطأ ونعمر الارض، ولذلك لأننا نستطيع التمييز بين ماينفعنا وينفع الاخرين ومايضرنا ويضرهم وكتب علينا عز وجل الحساب والثواب والعقاب بينما تؤول البهائم الي التراب.
سأل أحد الاشخاص أحد العلماء: هل للحيوانات عقل وفهم مثل الانسان؟؟؟ وكانت إجابة العالم: يابني لو قلت (لا)، فكيف فهم هدهد سيدنا سليمان عليه السلام سجود (بلقيس) للشمس؟ إضافة إلي أن الله عز وجل أخبرنا أن الطيور والحيوانات تسجد، وتصلي، وتسبح، وتنطق، فكيف تفعل كل هذا وهي لا تملك فهمًا ولا عقلا. و إن كانت إجابتي (نعم)، فلماذا لم تصبح مكلفة مثل الانسان بعبادة ربها سبحانه وتعالي، طالما أن لديها عقلا مثل الانسان، وماوجه تكريم الانسان عن بقية الحيوانات؟
من ذلك السؤال والاجابة أدركت أن جميع العلماء والأذكياء والحكماء والعقلاء يتفقون علي أن الادراكً الذي زرعه الله عز وجل في الحيوانات ليس هو العقل الغريزي، أو مايسميه الفلاسفة (الهيولاني) الذي كان الفارق الحقيقي بين الانسان والحيوان، والذي أدخل الانسان دائرة التكليف والمسؤوليه في عبادات ربه عز وجل.
وخلاصة القول: أن العقل الذي هو مناط التكليف هو من خصائص الانسان فقط التي تميزه عن سائر مخلوقات الله، و أن ما نشهده من سلوك الحيوانات تجاه إصلاح معاشها والتصرف بمحيطها إنما هو (هداية) غريزية أودعها عز وجل في الحيوان، من غير تعقل قادر علي تقبل العلوم وتطوير المهارات… و ألله أعلم.
الدكتور محسن الشيخ ال حسان

7ads6x98y
%d مدونون معجبون بهذه: