عاجل

مدير صحة بيشة يكرم إدارة مستشفى الملك عبدالله إدارة البرامج  الصحية والأمراض المزمنة بصحة منطقة المدينة المنورة  تقيم فعالية عن اليوم العالمي لداء السكري 2018. تحت شعار ( العائلة وداء السكري  ) كلية العلوم والدراسات الأنسانية بالسليل تعلن عن فتح باب التعاون لحملة الماجستير والبكالوريوس منتخب قوى الأمن الداخلي يشارك في دولية جوانزو للرماية العوام يختتم حملته رقم 11 للتبرع بالدم لصالح مرضى مدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية اللهيبي يرعى الحفل لمسابقة اندية الهواة ويكرم الفائزين فيديو كامل المؤتمر الصحفي للنيابة العامة بشأن مقتل جمال خاشقجي النيابة العامة : إيجاز بنتائج التحقيق التي أجريت حتى تاريخه مع الموقوفين الواحد والعشرين في قضية مقتل المواطن جمال خاشقجي ـ رحمه الله “مسك الخيرية ” تطلق أكبر مسابقة لتطوير ريادة الأعمال في العالم وزير الإعلام: بيان النيابة بشأن خاشقجي يحاسب المسؤول وينصف الضحية ويخيب أمل المسيسين أمين عام منظمة التعاون الإسلامي يشيد بشفافية النيابة العامة في التحقيقات المتعلقة بمقتل خاشقجي سمو ولي العهد يلتقي عددًا من أسر شهداء الواجب
Banner_1_1_1

خواطر ال حسان (١٠٠٩)-الاثنين ١٣ أغسطس ٢٠١٨م-هل تخشي أن تكون ظالما أو تخاف أن تكون مظلوما؟؟؟

IMG-20180804-WA0029

لكل إنسان فينا بداية وله نهاية في أمر ما فلا شئ يدوم للابد ولا شئ يذهب ولا يعوض الله صاحبه بما هو خيرا منه، ولكن نهاية الظالم محتومة و مرتبطة يقدره الله عليه في جعله عبرة لمن لا يعتبر، للظلم أشكال كثيره و متنوعه ولكننا اليوم في خاطرة الاثنين لم نتحدث عن الظلم بين الرجال للنساء أو النساء للرجال او النساء للنساء أو الرجال للرجال، ولكن هناك منهم (إن كانوا رجال أو نساء) جندهم إبليس والشيطان ليكونوا جنود إبليس اللعين يفرقون و يكيدون للاخرين من البشر من الظلم والحقد والكراهية ويطلق عليهم (مظلومين). وقال الله عز وجل في كتابه الحكيم:” ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الابصار”-صدق الله العظيم. وقوله تعالي:” وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون”.
والان دعونا نتسأل:” هل أنت ظالم لاحد أم مظلوم من أحد؟؟؟؟
سيرحل المظلوم يوما ما عن دائرة الظالم ويتركها له يسعي ويعيث فيها فسادا إلي ما لا نهاية وسيعوض الله المظلوم ليري الظالم قدره الله علي العطاء الذي ليس له حدود فيزداد المظلوم بريقا ونجاحا وسط مجموعة حقيقية مؤمنة بأحقية الانسان أن بعيش في العدل والمساواة ولا فرق بين إنسان و إنسان الا بتقواه. ودعونا نختتم خاطرتنا بالقول: ياظالم لك يوم مهما طال اليوم.
الدكتور محسن الشيخ ال حسان

7ads6x98y