عاجل

أستدعاء اربعة من اللاعبين بنادي الفاو للمنتخب السعودي لألعاب القوى ووكيل محافظ السليل يقدم لهم التهنئة خادم الحرمين الشريفين يستقبل وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية سمو ولي العهد يلتقي وزير الخارجية الأمريكي ويستعرضان العلاقات التاريخية والمستجدات في المنطقة والجهود المشتركة المبذولة تجاهها خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء يــاسيــدي سلمـــــــان بدعوة مقدمة من رئيس بلدية السليل : مدير مكتب اركان وعدد من منسوبي الصحيفة وعميد الكلية التقنية في زيارة رسمية لبلدية السليل الثلاثاء القادم بنسخته الثالثة ..”الفارس” يفتتح المعرض السعودي الدولي للمخبوزات والمعجنات كلية التربية بوادي الدواسر تقيم الدورة الثانية ضمن عقد الشراكة مع ادارة التعليم مملكة البحرين تؤكد تضامنها التام مع المملكة العربية السعودية ضد محاولات النيل منها والسعي إلى الإساءة إليها تعليم وادي الدواسر بالتعاون مع كلية التربية ينظم برنامجين تدريبيين أشاد بحصول الإدارة على المركز الخامس أحمد العمري يثمن منجز أمن وسلامة التعليم تعليم وادي الدواسر يحتفي بيوم المعلم العالمي
Banner_1_1_1

المقال الجديد للدكتور محمد سرار اليامي بعنوان*نعم الأدلاء*

د.-محمد-بن-سرار-اليامي

جعل الله علماء الشريعة أدلاء يدلون الناس عليه جل وعز،فحملهم الأمانة،وجعلهم تحت مسؤوليةعظمى،وقد زكى بالعلم نفوسهم،وطيب بالشرع المطهر صدورهم،
فجعلهم زينةالمجالس وبهجةالمجالس،وجعلهم للمحاسن نظاما،وللدين قواما،فأنطق بهم العيي،وفهم بهم الغبي،وجعلهم ملح البلد،ولم يستغن منهم ولاعنهم أحد،ما لزموا الطريقةالنبوية،وساروا على الجادةالمصطفوية،وانشغلوا بحمايةقلوبهم من التعلق بالناس،والتأثر بهم،مدحا وقدحا،وتعلقوا بالله جل وعز،وعلقوا الناس بربهم محبةوخوفا ورجاء،واعتنوا بتعليم أنفسهم ورفع الجهل عنها،وبتعليم الناس ورفع الجهل عنهم،فيمايخص أمرالله تبارك وتعالى،
فعلماء المِلّة ينبغي أن يكونوا أرحم الناس بالناس ، إن وُلُّوا عِدلوا، وإن عُزِلوا ، فقد نَصّبوا في قلوب الخلق موازين الحق، وربك يخلق ما يشاء ويختار، حُراسٌ للمِلّة، يؤدون الأمانة كما حملوها، ولا يُحابون في الشريعة أحد،ولكنهم يبلغون رسالات الله بمنهج النبوة،لطفاوعطفا،ورحمة
ورفقا، فهم لسان الأمة الناطق، وضميرها الحي وتأريخهم خير شاهد وما محمد بن إبراهيم وابن باز رحمهم الله رحمةواسعة، عنا ببعيد، والحمد لله أن علم العالم تشريف ربّاني،وتوفيق رحماني، وليس عطاء إنساني،لذا كان الدفاع عنهم رباني،(إن الله يدافع عن الذين آمنوا )
فكيف دفاعه جل وعز عمن عَلّم الناس أصول الإيمان به سبحانه …؛فلتقر أعين أهل العلم الرشيد والمنهج الأكيد والقصد السديد … فلتقر أعينهم لما حملوا العلم بحقه،وتعلموه من منبعه، سلفا،عن سلف صالح،وساروا على خطى سلف الأمة …بفهم عميق،وعمل عتيق يقتفون أبا الحسنين وذي النورين والفاروق والصديق …رضي الله عنهم وأرضاهم وجمعنا في الجنةبهم ،وبنبينامحمد بن عبدالله وآله وصحبه ومن والآه ..
بقي أن أقول :
العلماء عليهم أداء
ميثاق الله الذي واثقهم به …فلايخضعوا لرأي الجماهير،ولا لأثر يؤثر على قولهم فيما ظهر لهم من الحق ..ولوخالف المألوف بين الناس،والمعتاد …
ولايستخفنهم الذين لايوقنون بالحق …
، رحم الله علمائنا الأحياء منهم والأموات ،..وأعانهم على النهضة بالأمة ،والسعي بالجيل إلى تحقيق الريادة في مجالات الشريعة،وبيان مفاتيح سعةالإسلام ،وقدرته الاستيعابيةفي التأثير على الأجيال حتى قيام الساعة …
وكتبه
د. محمد بن سرار اليامي
كليةالشريعة وأصول الدين بجامعة نجران …

التعليقات (لايوجد) اضف تعليق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7ads6x98y