عاجل

برعاية أمير مكة.. وتنظيم “أدبي جدة” 39 باحثًا وباحثة على منصة “قراءة النص 15” الثلاثاء المقبل لجنة التنمية الاجتماعية بالقصب تنفذ دورة اسرار النجاح لمستشار احمد السعدي ٥٠٠ زائر في يومه الأول بالصور ….” المبارك ” يفتتح مهرجان الاسر المنتجة بوادي الدواسر . مؤسسة الدكتور محمد بن مران الاجتماعية والثقافية الخيرية تقيم برنامجين تدريبيين لطلاب التعليم بتنسيق من مؤسسة الدكتور محمد بن مران الاجتماعية والثقافية الخيرية وفد من رجال الأعمال يزور وادي الدواسر لتعزيز التنمية الاجتماعية البنوك السعودية والمسؤولية الاجتماعية اكثر من مليون ريال في حسابات مستفيدي جمعية انسان بوادي الدواسر انطلاقة مهرجان التراث الشعبي ( ١ )٢٠١٩ بمدينة الملك سعود السكنية بالحرس الوطني دعوة أكثر من 150 باحثا لملتقى قراءة النص بأدي جدة المعهد العقاري السعودي يطلق برنامج التنفيذيين بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي Business School IE زواج آل وزرة: إبراهيم آل وزرة عريسا أمير منطقة الحدود الشمالية يستقبل المواطنين في جلسته المسائية
Banner_1_1_1

خواطر ال حسان (١٠٧٨)-الاربعاء ١٧ أكتوبر ٢٠١٨م-كيف كنّا بالامس وكيف أصبحنا اليوم وكيف سنغدو غدا (بإذن الله)؟؟؟

869-5-3-2

كثيرون من كبار السن أو حتي متوسطية لازالوا يذكرون ويتذكرون كيف كانوا بالامس فيقولون:” لاسيارات لدينا ولا طائرات ولا قطارات، لا ناطحات سحاب ولا شوارع مبلطة، لا جوالات ولاحتي هواتف ثابتة، لا إنترنت ولا تويتر او فيس بوك أو إنستغرام وسناب وواتس آب، لاساعه نلبسها علي معصمنا ولا خواتم في أصابعنا، لابناطلين او قمصان أو أحذية، لا فنادق لا مطاعم لا بيتزا ولاستيك او هامبرغر او شيزبارجر. لا رياضة كرة قدم او سله او طائره او يد. لاعطورات والصابون ومكائن حلاقة ونظارات طبيه او شمسيه. لا مستشفيات او عيادات نفسيه وأسنان وباطنيه. لا مغازلات ولا معاكسات في الاسواق. لا مجلس شوري ولا هيئات او جمعيات او مدارس وجامعات وإبتعاثات للخارج.
كان الانسان فينا يولد يكبر يشتغل في الزراعة او البحر ويتزوج ويخلف ثم يموت بعد عمر طويل…تلك كانت حياتنا بالامس صعبة ولكن كان الجميع سعيد وراضي عنها ياصاحبي.
أما اليوم فهناك متغيرات كثيره في حياتنا بشكل سريع ومخيف تأخذنا الي حياة أكثر شراسة وأناس تملكهم حب الانانية في حياتهم لدرجة فعل اي شئ مهما كانت نتيجته وثمنه. قلوب تملكها الحقد والكراهية والمنافسة الحقيره.
ماذا أخذنا من الدنيا سوي الهم والغم والحرمان والخذلان وقسوات الزمان. اليوم لا نعلم متي يأتي ذلك اليوم الجميل الذي أفرح فيه بشدة ولا أعلم متي. اليوم توفرت لنا كل التي لم تتوفر لآبائنا وأجدادنا فهل جعلتنا سعداء كما كانوا؟؟؟ أما بالنسبة لِغَد فعلمه عند الله عز وجل.
الدكتور محسن الشيخ ال حسان

7ads6x98y