عاجل

مدير صحة بيشة يكرم إدارة مستشفى الملك عبدالله إدارة البرامج  الصحية والأمراض المزمنة بصحة منطقة المدينة المنورة  تقيم فعالية عن اليوم العالمي لداء السكري 2018. تحت شعار ( العائلة وداء السكري  ) كلية العلوم والدراسات الأنسانية بالسليل تعلن عن فتح باب التعاون لحملة الماجستير والبكالوريوس منتخب قوى الأمن الداخلي يشارك في دولية جوانزو للرماية العوام يختتم حملته رقم 11 للتبرع بالدم لصالح مرضى مدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية اللهيبي يرعى الحفل لمسابقة اندية الهواة ويكرم الفائزين فيديو كامل المؤتمر الصحفي للنيابة العامة بشأن مقتل جمال خاشقجي النيابة العامة : إيجاز بنتائج التحقيق التي أجريت حتى تاريخه مع الموقوفين الواحد والعشرين في قضية مقتل المواطن جمال خاشقجي ـ رحمه الله “مسك الخيرية ” تطلق أكبر مسابقة لتطوير ريادة الأعمال في العالم وزير الإعلام: بيان النيابة بشأن خاشقجي يحاسب المسؤول وينصف الضحية ويخيب أمل المسيسين أمين عام منظمة التعاون الإسلامي يشيد بشفافية النيابة العامة في التحقيقات المتعلقة بمقتل خاشقجي سمو ولي العهد يلتقي عددًا من أسر شهداء الواجب
Banner_1_1_1

خواطر ال حسان (١٠٧٨)-الاربعاء ١٧ أكتوبر ٢٠١٨م-كيف كنّا بالامس وكيف أصبحنا اليوم وكيف سنغدو غدا (بإذن الله)؟؟؟

869-5-3-2

كثيرون من كبار السن أو حتي متوسطية لازالوا يذكرون ويتذكرون كيف كانوا بالامس فيقولون:” لاسيارات لدينا ولا طائرات ولا قطارات، لا ناطحات سحاب ولا شوارع مبلطة، لا جوالات ولاحتي هواتف ثابتة، لا إنترنت ولا تويتر او فيس بوك أو إنستغرام وسناب وواتس آب، لاساعه نلبسها علي معصمنا ولا خواتم في أصابعنا، لابناطلين او قمصان أو أحذية، لا فنادق لا مطاعم لا بيتزا ولاستيك او هامبرغر او شيزبارجر. لا رياضة كرة قدم او سله او طائره او يد. لاعطورات والصابون ومكائن حلاقة ونظارات طبيه او شمسيه. لا مستشفيات او عيادات نفسيه وأسنان وباطنيه. لا مغازلات ولا معاكسات في الاسواق. لا مجلس شوري ولا هيئات او جمعيات او مدارس وجامعات وإبتعاثات للخارج.
كان الانسان فينا يولد يكبر يشتغل في الزراعة او البحر ويتزوج ويخلف ثم يموت بعد عمر طويل…تلك كانت حياتنا بالامس صعبة ولكن كان الجميع سعيد وراضي عنها ياصاحبي.
أما اليوم فهناك متغيرات كثيره في حياتنا بشكل سريع ومخيف تأخذنا الي حياة أكثر شراسة وأناس تملكهم حب الانانية في حياتهم لدرجة فعل اي شئ مهما كانت نتيجته وثمنه. قلوب تملكها الحقد والكراهية والمنافسة الحقيره.
ماذا أخذنا من الدنيا سوي الهم والغم والحرمان والخذلان وقسوات الزمان. اليوم لا نعلم متي يأتي ذلك اليوم الجميل الذي أفرح فيه بشدة ولا أعلم متي. اليوم توفرت لنا كل التي لم تتوفر لآبائنا وأجدادنا فهل جعلتنا سعداء كما كانوا؟؟؟ أما بالنسبة لِغَد فعلمه عند الله عز وجل.
الدكتور محسن الشيخ ال حسان

التعليقات (لايوجد) اضف تعليق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7ads6x98y