عاجل

التطوع الاحترافي ورشة تنفذها إدارة المشاركة المجتمعية بصحة الطائف كشافة وادي الدواسر تتصدر كشافة المملكة في برامج ومشروعات جمعية الكشافة الجوني : وعي الأسر أسهم في تعزيز دور المدارس 190 ألف طالب وطالبة في اختبارات تعليم عسير يحي الفخراني ينافس في رمضان بالملك لير علي المسرح 500 طالب وطالبة يتهيؤون للامتحانات النهائية أكثر من 28 ألف مستفيد من 24 دولة حول العالم ضمن مشروع ” أسلمت فعلمني” في “دعوي البديعة” “إعلاميون مبادرون” يزورون الفنان “محمد الكنهل” للاطمئنان على صحته انطلاق برنامج ” نادي الفراشات ” بوادي الدواسر الإرتقاء مطلب وبكم نرتقي الأمير نايف بن فهد بن عبد المحسن بن جلوي آل سعود يدعم الجانب المعنوي والنفسي للمرضى المنومين شاولي يحتفل بعقد قران أبنته على سلطان العجو بجدة أكثر من 500 ألف طالب وطالبة يؤدون اختبارات نهاية العام في الرياض ركلات الترجيح تبتسم للأحمر ( فريق الترجي ) ويتوج بلقب كأس بطولة الوفاء السادسة لهذا العام 2019م بالمدينة المنورة
Banner_1_1_1

خواطر ال حسان (١٠٧٨)-الاربعاء ١٧ أكتوبر ٢٠١٨م-كيف كنّا بالامس وكيف أصبحنا اليوم وكيف سنغدو غدا (بإذن الله)؟؟؟

869-5-3-2

كثيرون من كبار السن أو حتي متوسطية لازالوا يذكرون ويتذكرون كيف كانوا بالامس فيقولون:” لاسيارات لدينا ولا طائرات ولا قطارات، لا ناطحات سحاب ولا شوارع مبلطة، لا جوالات ولاحتي هواتف ثابتة، لا إنترنت ولا تويتر او فيس بوك أو إنستغرام وسناب وواتس آب، لاساعه نلبسها علي معصمنا ولا خواتم في أصابعنا، لابناطلين او قمصان أو أحذية، لا فنادق لا مطاعم لا بيتزا ولاستيك او هامبرغر او شيزبارجر. لا رياضة كرة قدم او سله او طائره او يد. لاعطورات والصابون ومكائن حلاقة ونظارات طبيه او شمسيه. لا مستشفيات او عيادات نفسيه وأسنان وباطنيه. لا مغازلات ولا معاكسات في الاسواق. لا مجلس شوري ولا هيئات او جمعيات او مدارس وجامعات وإبتعاثات للخارج.
كان الانسان فينا يولد يكبر يشتغل في الزراعة او البحر ويتزوج ويخلف ثم يموت بعد عمر طويل…تلك كانت حياتنا بالامس صعبة ولكن كان الجميع سعيد وراضي عنها ياصاحبي.
أما اليوم فهناك متغيرات كثيره في حياتنا بشكل سريع ومخيف تأخذنا الي حياة أكثر شراسة وأناس تملكهم حب الانانية في حياتهم لدرجة فعل اي شئ مهما كانت نتيجته وثمنه. قلوب تملكها الحقد والكراهية والمنافسة الحقيره.
ماذا أخذنا من الدنيا سوي الهم والغم والحرمان والخذلان وقسوات الزمان. اليوم لا نعلم متي يأتي ذلك اليوم الجميل الذي أفرح فيه بشدة ولا أعلم متي. اليوم توفرت لنا كل التي لم تتوفر لآبائنا وأجدادنا فهل جعلتنا سعداء كما كانوا؟؟؟ أما بالنسبة لِغَد فعلمه عند الله عز وجل.
الدكتور محسن الشيخ ال حسان

7ads6x98y
%d مدونون معجبون بهذه: