Banner_1_1_1

قصيدة “وحيد أُمه وأبوه” للشاعر مبارك بن فهيد

1395FF97-45D1-453B-ABAD-23086E1ADDD4

صحيفة أركان – محمد بن حزام 

 

*وحـــــــيـــــــد امـــــــــــــه وأبـــــــــــــوه*

يـا وجـودي.. وجـد من هو وحيد امه وأبوه
مــا لـهـم غـيـره.. وهــو بـيـنهم كـنه وحـيد

مــا رجـوا غـيره.. ولا حـي بـعد الله رجـوه
يـرتجون اللهْ.. يـجي له على الدنيا عضيد

كـبـر.. وإحـسـاسه بـالأيـام تـجـري نـبهوه
وأكـشـفت لــه خـافـي يـجهله.. عـاده ولـيد

أكـشفت لـه كـيف مـعنى الاخو هذا واخوه
والـعـلاقـة بــيـن مـسـعـود وسـعـود وسـعـيد

وأكـشـفت لــه فـرحـته.. كـلـما أقـرانه لـقوه
فـرحـة الـغـياب.. لا مـن تـلاقوا مـن جـديد

وأكـشـفت لــه بـهـجته.. كـلـما ربـعـه لـفوه
بـهجة الأحـباب بـأحبابهم.. فـي يـوم عـيد

وأكـشـفت لــه وحـدتـه.. بـعد جـمع فـارقوه
وحـدتـه بـالـدار وحـشـه.. ولــو قـلبه حـديد

بـيـن جـدرانـه وحـيـدٍ.. كـمـا الـلـي قـيـدوه
وسـط سـجن به من الضيق للمسجون قيد

وان طـلع ثم شاف الأثنين دونه.. حسسوه
بـوحدته.. ثـم عاد.. والحِس في قلبه يزيد

قــطـع قــلـوب الـمـحـبينَ لـــه.. لا مــن رأوه
اتـحادي الـذات.. لا هـو شـقي ولا سـعيد

لـيـن مـا صـار يـتمنى الـمناوي.. لا سـألوه
وش تمنى؟.. قال اخو مثلَ اخو زايد وزيد

وشــال هـمـه والـديـنه.. ومـا يـطلب عـطوه
لا شـعـوريـاً.. يـلـبـى ويـعـطـى مــا يـريـد

يــدرئـون الـغـيض عـنـه.. لـجـل لا يـزعـلوه
وقـت من وقت.. ومناهم عسى ما هو بعيد

وكــل مـقـدور عـشـانه ولـجله.. مـا ذخـروه
فـــي سـبـيل يـحـقق أمـنـيته.. رب الـعـبيد

ويــن مـا سـمعوا بـطبٍ ومـشفى.. يـذكروه
اسـرعوا لـه لـو طـريقه.. يـبي جـهد جهيد

مـواصلين الـسعي بالصبر.. حتى ياصلوه
لــوَّ مَــا لـلـحال والـمـال.. حـيـل ولا رصـيد

أتــوجـد مـثـل وجــده.. ووجــد أمــه وأبــوه
مــا لـهـم غـيره.. وهـو بـينهم مـثل الـوحيد

فيا عسى الله.. ما يخيَّب دعاء منهم دعوه
والـرجـاء بــه.. يـكـتب الـفـرحة بـعـلم وكـيد

*مـشـاعـر وكـلـمـات. مــبـارك بـــن فـهـيـد

 

AA1EF04C-B340-4146-A6FD-9AAC941B9D54

 

AB0FFFBF-A418-471C-B6C8-4229707D4E23

التعليقات (1) اضف تعليق

One thought on “قصيدة “وحيد أُمه وأبوه” للشاعر مبارك بن فهيد”

  1. شكرا للاعلامي القدير حسن على حسن التعاون
    وللمعلومية القصيدة من ارشيفي ومن قصائدي التي لم انشرها لحاجتي في نفسي حتى جاء الوقت المناسب لنشرها.
    واشكر مرور الجميع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7ads6x98y
%d مدونون معجبون بهذه: