عاجل

البطحاني والهذلي والصبحي يصدحون بالشعر عالياً بجمعية الثقافة والفنون بجدة التطوع الاحترافي ورشة تنفذها إدارة المشاركة المجتمعية بصحة الطائف كشافة وادي الدواسر تتصدر كشافة المملكة في برامج ومشروعات جمعية الكشافة الجوني : وعي الأسر أسهم في تعزيز دور المدارس 190 ألف طالب وطالبة في اختبارات تعليم عسير يحي الفخراني ينافس في رمضان بالملك لير علي المسرح 500 طالب وطالبة يتهيؤون للامتحانات النهائية أكثر من 28 ألف مستفيد من 24 دولة حول العالم ضمن مشروع ” أسلمت فعلمني” في “دعوي البديعة” “إعلاميون مبادرون” يزورون الفنان “محمد الكنهل” للاطمئنان على صحته انطلاق برنامج ” نادي الفراشات ” بوادي الدواسر الإرتقاء مطلب وبكم نرتقي الأمير نايف بن فهد بن عبد المحسن بن جلوي آل سعود يدعم الجانب المعنوي والنفسي للمرضى المنومين شاولي يحتفل بعقد قران أبنته على سلطان العجو بجدة أكثر من 500 ألف طالب وطالبة يؤدون اختبارات نهاية العام في الرياض
Banner_1_1_1

ملتقى إعلاميين ومسؤولين الإلكتروني يناقش القطاع الثالث ” الجمعيات التعاونية”

CE422E9E-F2E5-4988-A4A3-E42890B98C08

أركان – محمد بن حزام – الرياض 

 

بِسْم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

أعلنت الأمم المتحدة العام ٢٠١٢ عاما دوليا للتعاونيات إقرارا منها بأهمية هذه الجمعيات في التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وللحد من الفقر وخفض معدلات البطالة وتوفير الاندماج الاجتماعي في مختلف أرجاء العالم. ويسمى الاقتصاد التعاوني وتحتفل بيوم عالمي في 7 تموز/يوليه من كل عام .

وبحسب الإحصاءات فهناك نحو 3 ملايين جمعية وجهات تعاونية، وعدد العاملين فيها 280 مليون شخص (ما يعادل 3.6% من عدد الأشخاص حول العالم)، وعدد الأعضاء المنتسبين في التعاونيات بلغ مليار شخص أى ما يعادل (13% من تعداد العالم لعام 2017)، وبلغت العائدات الإجمالية لأعلى 300 تعاونية في العالم 2.1 تريليون دولار لعام 2016

حسب مؤشر التعاون العالمي (World Cooperative Monitor).

وفي الولايات المتحدة الأمريكية لوحدها 29 ألف تعاونية توظف عدد 2 مليون فرد وتساهم بـ 652 مليار دولار من حجم المبيعات السنوي القومي، كما تمتلك 3 تريليونات دولار كأصول مملوكة، ويسكن أكثر من 1.2 مليون عائلة أمريكية من مختلف الشرائح الاقتصادية منازل مملوكة ومشغلة من خلال هذه التعاونيات، كما يعتمد 42 مليون أمريكي في 47 ولاية على الكهرباء المقدمة من 900 تعاونية (ما يعادل 42% من الطاقة الإنتاجية للكهرباء في أمريكا)، وهنالك 1.2 مليون أمريكي يستفيدون من خدمات الاتصالات المقدمة عن طريق 260 تعاونية في 31 ولاية حسب(Independent Welding Distributors Cooperative)

 

العمل التعاوني هو القطاع الثالث الذي يمثل رافد من روافد التنمية الإقتصادية والإجتماعية بالمملكة قد بدأ العمل التعاوني من ما يقرب خمسة عقود من الزمن وتحديداً في عام 1382هـ بإفتتاح أول جمعية تعاونية بالقريات شمال المملكة ومن هناك إنطلق إفتتاح جمعيات تعاونية في جميع مناطق المملكة حيث وصل العدد حتى تاريخه إلى 235 جمعية تعاونية مسجلة بوزارة العمل والتنمية الإجتماعية حسب احصائيات مجلس الجمعيات التعاونية وتهدف خطط مجلس الجمعيات التعاونية  الى تأسيس عدد (2000) جمعية تعاونية في خلال الخمس سنوات القادمة.

 

ونظرا لأهيمة هذا المجال ودوره الإقتصادي وتأثير ذلك في الناتج المحلي, فنناقش ولمدة يومين موضوع الجمعيات التعاونية ما لها وما عليها ومعوقات انتشار الفكر التعاوني في المجتمع من خلال نخبة من خبراء المجال التعاوني ويشاركنا في اليوم الثانى سعادة رئيس مجلس الجمعيات التعاونية الدكتور عبد الله بن كدمان مجيبا عن الأسئلة وموضحا المجال التعاوني أين وصل ومدى التفاعل المجتمعي في التعاونيات .
نفتتح على بركة الله بوجودكم جلسة النقاش من خلال ” ملتقى إعلاميين ومسؤولين الإلكتروني” بصحيفة أركان الإلكترونية حول الجمعيات التعاونية السعودية وما لها وما عليها ونحن كجهة إعلامية في صحيفة أركان ممثلة برئيس مجلس إدارتها الاستاذ الإعلامي حسن بن مسرع الدوسري نتمنى ان تثمر نتائج هذا الملتقى  بما يخدم الصالح العام. وسوف يكون هناك ملخص عام عن هذا الملتقى كورقة عمل للملتقى.

ولنبدأ في المشاركات لهذا الملتقى وجدت من المفيد ان (أنقل) ما دُون في موقع وزارة العمل وبه نبدأ لقاءنا على بركة الله وهو كما يلي:

“قطاع التنمية الإجتماعية الجمعيات التعاونية”

تأسست بموجب نظام التعاون رقم 26 لعام 1382هـ كإحدى إدارات وزارة العمل و التنمية الاجتماعية بوكالة الوزارة والتنمية الاجتماعية وتطورت حتى أصبحت إدارة عامة، ويمكن إيجاز الأهداف العامة للإدارة العامة للجمعيات التعاونية على النحو التالي:

  • توجيه الحركة التعاونية في المملكة والإشراف على العمل التعاوني عن طريقها مباشرة وعن طريق جهات الإشراف بالمناطق المتمثلة في    مكاتب الشؤون الاجتماعية والإشراف النسائي وكذا مراكز التأهيل والتنمية والمتابعة الاجتماعية حيث أن هذه الفروع لها ارتباط وثيق بالإدارة في ظل تظافر الجهود من اجل تنمية مستدامة.

•    نشر الوعي التعاوني بين المواطنين بالوسائل الإرشادية والإعلامية المناسبة.

•         المساعدة على تكوين الجمعيات التعاونية ومراقبة سير أعمالها والتأكد من حسن تطبيقها للنظام واللوائح.

•    إتاحة الفرصة للجمعيات التعاونية لأداء دورها بشكل فعال في قطاعات التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتنمية المجتمعات المحلية عن  طريق تشجيع استثمار المدخرات تعاونياً لتحقيق نتائج لصالح أفراد المجتمع.

• تطوير الإدارة في الجمعيات التعاونية عن طريق التدريب والتعليم التعاوني والتخطيط لتنفيذ مشاريعها على أسس سليمة.

• تدعيم التعاونيات عن طريق المساعدات الفنية والمالية لضمان تنفيذ مشاريعها التي قامت من أجلها.

• إتاحة الفرصة للقيادات المحلية في المجتمع لممارسة العمل التعاوني.

• تدريب المواطنين والعمل على رفع قدراتهم وكفاءتهم في مجال التطبيق

إحصائيات الجمعيات التعاونية حسب موقع مجلس الجمعيات التعاونية , يبلغ عدد الجمعيات التعاونية في المملكة (253) جمعية تعاونية مقسمة إلى سبعة أنواع هي على النحو التالي :-

  1. 161 جمعية متعدده الأغراض
  2. 60 جمعية زراعية
  3. 2 جميعات تسويقية
  4. 8 جمعيات صيادي الأسماك
  5. 9 جمعيات استهلاكية
  6. 2 جمعيتين مهنية
  7. 11 جمعيات خدمية

 

IMG_5211Hi

ونبدأ أول المشاركات مع سعادة الدكتور مبارك بن سعيد ناصر حمدان أحد أركان التعليم بجامعة الملك خالد بمنطقة عسير

image10

مساء الرضا والجمال لكل الأحبة الكرام
موضوع الجمعيات التعاونية موضوع جميل ورائع لما له من مردود اقتصادي جيد على المجتمع وخصوصاً الأفراد من ذوي الدخل المحدود. بالإضافة إلى ما تحققه من تأكيد قيم التعاون والتكاتف بين أراد المجتمع أو الحي الذي توجد به.

كذلك التدريب الذي يمكن ان تتيحه تلك الجمعيات للمواطنين وخصوصاً الشباب. ولكن أتصور أن الكثير من أفراد المجتمع لا يدرك ماذا تعني تلك الجمعيات؟ وماذا تقدم؟ وهل هي خيرية ام استثمارية؟ لأن فكرة البعض أنها من النوع الخيري الذي يقدم مساعدات للمحتاجين.
ومن هنا فالأمرديتطلب جانباً توعوياً متواصلاً من خلال عقد المحاضرات وورش العمل وحلقات النقاش وبيان الدور الهام الذي تقدمه الجمعيات التعاونية. ولا شك أن الدور الفاعل والمهم لها سيتيح الفرص للمهتمين بدراسة إنشاء مثل هذه الجمعيات وهي أيضاً متنوعة المشارب.

ويؤكد ان “التوعية اذا أردت ان تقنع مجموعة من الناس بأمر مهم أو موضوع مفيد أو مصطلح ما,  فعليك ان تستغل مجالس أو أندية الأحياء لالتقاء بالأشخاص العاديين.”

ولنفهم مفهوم التعاونيات فالجمعية التعاونية هي جمعية مستقلة من الناس الذين يتعاونون طوعاً من اجل المنفعة الاجتماعية والاقتصادية، والثقافية المتبادلة. التعاون يشمل منظمات المجتمع غير الربحية والشركات التي يملكها ويديرها الأشخاص الذين يستخدمون خدماتها أو من قبل الناس الذين يعملون هناك أو من قبل الناس الذين يعيشون هناك.

 

ويشاركنا سعادة الدكتور سعد الغنوم وهو أحد رموز التعليم والنشطاء في الجمعيات التعاونة بتحفيزه للملتقى  بقوله:

image6

لإثارة النقاش أرى أن تطرح بعض الأسئلة والحلول:
– ما سبب عزوف المواطنين عن الاكتتاب في الجمعيات التعاونية؟
– ما المبلغ المالي الذي يسمح للشخص الاكتتاب به؟
– هل المبلغ المحدد بخمسة آلاف من وجهة نظركم من أسباب قلة المكتتبين؟
– إذا أصبح مبلغ الاكتتاب ألف ريال هل يزيد عدد المكتتبين؟
– استخدام خاصية من المحل إلى البيت هل ستكون سببا في زيادة الحركة السوقية؟

 

كما عقب الدكتور سعد عن مفهوم التعاونيات ويقدم مفهوم آخر عن الجميعات التعاونية ,  مفيدا ان الجمعيات كيانات اقتصادية اجتماعية تعمل على تكوين التكتل الاقتصادي التعاوني الذي يلبي احتياجات المواطنين المتنوعة بتوفير السلع والخدمات بأسعار تنافسية ومزايا نسبية توفر للمشاركين فيها العائد الاستثماري المناسب واستمرار التنمية المستدامة التي تضمن حركة الاقتصادي المحلي مما يسهم في تقليل الفاقد الخارجي . ويلزم ملاحظة ان كلمة غير ربحية من أسباب عزوف المواطنيين عن الاكتتاب

 

وحول الطرق التى يمكن نشر ثقافة التعاونيات يؤكد الدكتور سعد أنه لا بد أن يشارك الإعلام في نشر ثقافة العمل التعاوني الربحي وأندية الحي والتعليم ورموز المجتمع مؤملين أن تدعم الجمعيات التعاونية في هذه المرحلية المفصلية من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية مثل إعانات الضمان الاجتماعي للمحتاجين, ونؤمل أن يوضع قدرا منها أسهما لهم ويتاح أيضا لهم العمل في الجمعيات وتشجع الأسر المنتجة منهم بعرض منتجاتهم من هنا نستطيع تغيير ثقافة المجتمع.

وأكد أن التنافسية في جميع الاقتصاديات العالمية سبب رئيس لجودة السلع والخدمات لكننا أمام أمن وطن واقتصاده ومن مسؤولية الجميع أن      تُدعم الجمعيات لتصبح كيانات لديها القدرة على المنافسة وبخاصة أن انتشار البقالات وقربها من المنازل يشكل بعدا تنافسيا نؤمل أن يتخذ حياله اجراءات حاسمة.

 

وسعادة اللواء  الدكتور م.  صالح الحربي يبدأ اول مداخلاته قائلا:

4038EF64-9D7F-4F3D-9A21-14767B391C11

 

التقليل من التموينات المنتشرة في الأحياء والمسيطر عليها من قبل الوافدين سيساهم بشكل كبير فى نمو الجمعيات التعاونية.

ويؤكد بأنه مع منع الوافدين العمل في التموينات وتخصيص تصريح واحد فقط لكل مواطن بدل أكثر من تصريح ثم تسليمها الوافدين مقابل مبلغ مقطوع يدفعه للمواطن وإنتشار التموينات التي يديرها الوافدين بأسماء سعوديين تهدد أيضا الإقتصاد حسب ما قرأت ان دخلها يزيد عن 200مليار ريال.

وأما من الناحية الإعلامية فاعتقد أن الاعلام من أهم المعوقات التي تساعد على إنتشار الجمعيات التعاونية  

ويتسائل , هل دور الجهات الحكومية مع الجمعيات التعاونية محفز أم محبط؟

 

 

الإعلامي خالد صقر بصحيفة أركان يساهم بمشاركته :

image8


الجمعيات التعاونية غائبة تماماً ككيان وكمنظمات تقدم رسالة معينه أو هدف معين …. نحتاج توعية بهذه الجمعيات وماهو دورها

وماذا ستقدم ؟  وهل لديها الإمكانيات والمقومات التي تساعدها في أداء مهامها بمايضمن استمراريتها؟
ومن خلال تعليق خاص برجل الاعمال واحد البارزين في المجال التعاوني الاستاذ ابراهيم بن ظفير وصاحب مبادرة ” احلال الجميعات محل البقالات” والذي اكد بقوله :

image2

الجمعيات التعاونية لم تحقق شيئ في الخمسين عام الماضيه لعدة أسباب منها على سبيل المثال لا الحصر
1. عدم وجود ثقافة العمل التعاوني

  1. تأسيس بعض الجمعيات لأغراض شخصية
  2. توجيه الدعم الحكومي للقطاع الخيري
  3. تمسك مجالس الإدارة بكراسيهم وعدم إتاحة الفرصة للشباب
  4. توهم الكثير أن الجمعيات التعاونية قطاع غير ربحي والخلط بينها وبين الخير

 

واخيرا وللأسف يخدع الكثير بموضوع التطوع مما يقلل من اداءه.  والجمعيات التعاونية ربحية بامتياز  وأقترح محور نقاش
الفرص و التحديات في القطاع التعاوني

 

وأول مداخلة لنائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الإستهلاكية بخميس مشيط الأستاذ سعيد عوضه بن بلدم حول الجمعيات بقوله:

image9
الجمعيات التعاونيه لها مفهوم سهل كلنا يجب ان نحترم من يعمل في هذه الجمعيات والاستعداد للانظمام معهم عند الطلب ودعوني اوجز الامر
اذا وجد مدير تنفيذي ذو خبره استثماريه جيده ومجلس اداره متفهم لعمله ورسالته ستنجح الجمعيات التعاونيه كجمعيات ربحيه

ويشير الى أن الاعلام ذو اهميه وسلطه , فلماذا الاعلام لا يسوق للجمعيات التعاونيه ويقدم التعاون الإعلامي لما يخدم المجتمع,  فهو عمل اجتماعي تعاوني. والاعلام مغيب . وبالنسبة للدعم فإن ايجاد دعم للجمعيات الاستهلاكيه بضرورة التسويق للمشتريات من الجمعيات سوف يقلل من البقالات تدريجيا حتى ينهيها وحسب قوة الاستهلاكيات من المستهلكين سيكون هناك نمو واضح للجميعات وتكون العوائد المالية للمجتمع في افضل حالاتها.

ويؤكد أن وزارة العمل من خلال  وكالة التنميه تدعم ولكن ببطئ , والجمعيات التعاونيه عباره عن شركه ربحيه بالكامل ومراقبه من الدوله ويجب ان تقوم بنفسها وتوجد لها اعمال تجاريه مجتمعية. وبتظافر الجهود من المجتمع للمساهمة والإكتتاب في هذه الجمعيات سيكون هناك خدمة مجتمعية قوية تعود بالفائدة للمساهم وللمنطقة وتساهم في  الناتج المحلي للوطن كما انها تساهم بتوفير العديد من الوظائف لأبناء المنطقة التى بها الجمعية .  وندعو الاعلام  ان يضع في اجنداته سواء المرئي او المقروء او المسموع ما من شأنه دعم هذه الجهود والجمعيات وابراز مخرجاتها واهميتها للمجمتع واقتصاد الوطن.

 

الأستاذ فيصل رائف بدوي ناشط اجتماعي وصديق المجلس التنسيقي للجمعيات الخيريةبعسير يشاركنا بهذه المناسبة في الملتقى بهذه     المشاركة :

IMG_5203

ارحب بالجميع واسعد هذا المساء بتواجد الدكتور مبارك حمدان بين هذة الكوكبة من أبناء هذا البلد المبارك والوطن المعطاء تعقيباً للأخ الذي تطرق للإعلام انا ألوم الجمعيات بسبب اغلاقها على نفسها وعدم تعريف المجتمع بنفسها. وقد سمعت من أحد الجمعيات أنها لا تحب الظهور على الأعلام  فالتثقيف يبداء أصلا من الجمعيات واداراتها.
ولكم شكري وتقديري
وفي مداخلة لرئيس مجلس إدارة صحيفة أركان الإلكترونية والمؤسس لملتقى إعلاميين ومسؤولين الاعلامي حسن مسرع يفاجئنا بقراره كما التالي :

hasan masara

السادة الكرام اعضاء ملتقى مسؤولين وإعلاميين

دعوني اشكركم جميعا على هذا التفاعل والحقيقة اننا أسسنا هذا الملتقى ويتم ادارته من زميلنا الاستاذ محمد بن حزام لهدف تقديم خدمة مجتمع ووطن .  وأعلنها بهذه المناسبه وبكل فخر … إننا في صحيفة أركان الالكترونية وجميع محرريها وكتابها سنكون داعمين لكل الجمعيات التعاونية اعلاميا وداعمين اعلاميا لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية ومجلس الجمعيات التعاونية في هذا المجال

ونتشرف بخدمة هذه الكيانات التى هي في النهاية مدعومة من الدولة وتصب في خدمة الفرد المساهم من ابناء وبنات الوطن
وتم رفع الخبر على الرابط التالي: http://www.arkan-news.com/?p=93489

 

وفي تعقيبا من الأستاذ ابراهيم بن ظفير حول مبادرة رئيس مجلس ادارة صحيفة أركان الالكترونية أشاد قائلا:

الحقيقة مبادرة الاستاذ حسن مسرع حول دعم التعاونيات والمهتمين بها بادرة غير مسبوقه وهذه الحقيقة بادرة ابن الوطن البار واتمنى ان يسلك هذا النهج الكثير من الصحف والإعلاميين لانها في النهاية أنشطة مجتمعية واستثمار طويل المدى ينتهي بمصلحة المواطن ورفع المشاركة في الناتج المحلي.
فالشكر للا ستاذ حسن والاستاذ محمد بصحيفة اركان وكل الإعلاميين المخلصين لوطنهم..

وعقب الاستاذ سعيد بلدم حول الخبر بشكره وتقديره لجهود الصحيفة وما قدمه الاستاذ حسن مسرع وهذا دور حيوي اعلامي وهمة من كل سعودي محب ومخلص لوطنه ومنجزاته فشكرا لكم استاذ حسن  وللاخ محمد بن حزام لإدارته هذا الملتقى ودوره في جمع اكبر مشاركين حول التعاونيات ودورها.

 

ويشاركنا احد النشطاء التعاونيين سعادة العميد الركن متقاعد سفر بن سالم بن شلوان في مداخلته قائلا:

image5
اخواني الاعزاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر كل من شارك الاخ محمد بن حزام في محاوره وايضا من دعم بمشاركاته الفريده والقيمه. والحقيقة احببت في نفسي ان ادلي بما أراه  واسمحوا لي ان اكون صريحا فكلنا اخوان وأبناء وبنات وطن واحد.
الجمعيات التعاونيه تعتمد بشكل كلي على المساهم ,  والمساهم لا يفهم ولم تصله المعلومة عن  ماهي الجمعيه . وتاريخيا  يسمع المواطن عن كم من جمعيه انشأت وتحولت الى أسريه او عائليه وهمشوا المساهمين ولهذا فلا بد ان نتوقع ردة فعل المساهم الحالي وانتم اعرف بهذه الجمعيات وكل منطقه بها مايكفيها.

ولكن بوجود الانظمة الجديدة التى هدفها الارتقاء بالاقتصاد المحلي والذي يعود بالنفع على المواطن والمجمتع وايضا وجود المخلصين امثالكم تكون النتائج والانجازات بارزة وظاهره وتعود بالخير ان شاء الله للجميع. واضيف ان الدوائر الحكوميه لها الدور المساند لهذه الجمعيات واجد وبكل صراحه بان بعض الدوائر الحكوميه تعامل الجمعيه كانها مواطن يرغب ان يحصل على ارض تخصة او تكون ملكا له .. وهذا نتمى ان يتم الاهتمام به وان تقدم الجهات الحكومية دورها في هذا الاطار المجمتمعي.

ان تظافر الجهود واخلاص النيه والعمل الجاد طريقا يدعم  جمعياتنا التعاونيه كأحد الروافد الوطنية الاقتصادية والمهمه.

 

ويساهم الاعلامي فهد مرزوق احد الناشطين والاعلاميين  واعلامي بصحيفة أركان بمداخلته :

image11

لا بد من وضع خطط مدروسه لتطبيق أعمال الجميعات فكلما زاد عدد الجمعيات التعاونية بمختلف انشطتها وانواعها كلما ازداد عدد المساهمين واصبحت القناعة بقيمتها واضحة مما يزيد من الاهتمام بها وبما ينتج منها من عوائد اقتصادية على الفرد والمجتمع.

 

وأحد بنات هذا الوطن المخلصات والناشطة الاجتماعية الدكتوره نجاه كرامي تشاركنا من خلال مشاركتها في الجمعيات التعاونية والمجتمعية قائلة:

49013AB6-2B0E-4882-B647-9E549C8BE97A
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من مميزات الجمعيات التعاونيه أن تشغل المساهمين واعضاء المجلس بمايفيد المجتمع ويشغل أوقات فراغهم بما يفيد كما يفتح مجال التوظيف للشباب ولكن تعاني الجمعيات التعاونيه من التعثر في معظمها لعدم دعم وزارة العمل لها كالجمعيات الخيريه على أساس أنها تربح من عملها
ولكن الواقع الميداني أوضح أن دخلها لايسد رواتب موظفيها رغم الجهود المبذوله من اعضاء المجلس ودوامهم مجاني دون أي مكافأه أو حتى شهادة شكر من قبل الوزارة او مركز التنميه تحتاج الجمعيات لتشجيع ودعم من الوزارة فيد واحده لاتصفق وتحتاج الجمعيات التعاونيه في كل مدينه لمحامي مسئول عن كتابة العقود لها وكذلك للاستشارات القانونيه . وبالنسبه لأرض الجمعيات المنحه من المهم أن تكون في داخل العمران السكاني وليس في الخلاء!!! فعلا ولاة أمرنا جزاهم الله خيرا وضعوا اللبنات الصحيحه ولكن القائمين على التنفيذ هداهم الله.

هذا رأي ويحتمل الخطأ والصواب جزاكم الله خيرا

صحيفة أركان
نقدم الشكر لكل من شاركنا هذا الملتقى ونستمر معكم باْذن الله  لليوم الثاني , كما يسرنا استضافة سعادة الدكتور عبدالله بن كدمان رئيس مجلس الجمعيات التعاونية بالمملكة

 

ونبدأ أول مشاركة في اليوم الثاني مع الكاتب الأستاذ ناصر الغامدي  احد رجال التعليم تربوي تخصص علم اجتماع  يشاركنا بمداخلته التالية:

IMG_5206

السلام عليكم ورحمة الله.. حياك الله أخي محمد حزام..
من خلال متابعة للجمعيات التعاونية عبر تعريفها ببوابة وزارة العمل.. وجدت أن البنود والأنظمة واضحة بجميع جوانبها وفروعها
“نظريا وكتابيا  “..ولكن أرى أن تلك الأنشطة والأفكار الجميلة لم تصل للفئة التي تستهدفها بوضوح تام، ولايوجد تغطية ووعي إعلامي ومجتمعي لتوضيح ماهيتها ودورها لكي تتم الاستفادة لتحقيق الأهداف بتكافؤ الفرص ..ولعل الجمعيات نفسها في كل منطقة تتحمل جزءًا كبيرا من مسؤولية عدم التعريف بنفسها ووظيفتها..فوزارة العمل مخفقة إعلاميا في بيان أنشطتها ودورها ومجالها..ولو أراد مواطن معرفة جزئية معينة لخدمة أو نشاط فإنه يحتاج لجهد وسؤال وربما واسطة هنا وهناك..فالقصور الإعلامي للوزارة في هذا الجانب الهام ” الجمعيات التعاونية” وربما في غيره..يحد من فعالية البرامج بأنواعها وأهدافها..ووصولها لمن ينتفع بها..وأوصي بحملات إعلامية منظمة ومدروسة وبتحديث الجهد الإعلامي ليتواكب مع المرحلة النوعية ومع رؤية 2030 التي باتت أملا وطنيا واجتماعيا..ويبقى الإعلام القلب النابض والمحرك لدفة النهضة الوطنية الشاملة بحول الله ..
وشكرا لصحيفة أركان التي تحركت في اتجاه تثقيفي متعدد الاتجاهات والتي تصب جميعها في مصلحة الوطن..نفع الله بكل جهد خير.

 

ويعلق الاستاذ ابراهيم ظفير حول موضوع البقالات :


من المبشرات تبنى بعض الوزارات للمشروع ومجلس الجمعيات ممثلا في د . عبدالله كدمان لمشروع احلال التعاونيات مكان البقالات ونرجوا أن يرى النور قريبا.

الاستاذ عبدالعزيز الحارثي مؤسس مبادرة #حمله_نفديك_يا_وطن يشاركنا بمداخلته والتى صًور الوضع التعاوني على المستوى الطموح مجتمعيات وعلى مستوى الاهتمام والدعم والتطوير من القيادة والنتائج المتوقعة من التعاونيات واهميتها في مشاركته التالية :

image7
أسعد الله أوقاتكم بكل خير وتتقدم
بالشكر والتقدير لمنسوبي صحيفة أركان الاكترونية علي طرح كل ما يخدم الوطن والمواطن ونسأل الله أن يجعل ما قدموه في ميزان حسناتهم فنحن في بلد ولله الحمد معطاء والرؤية السعودية الطموحة 2030 اقتصاد مزدهر ومجتمع طموح ومرتكزات هذه الرؤية تمثل البيئة الخصبة للتعاونيات فهي إحدى الأذرع الرئيسة لتحقيق رويه المملكه2030 فهناك جهودا تذكر فتشكر مثل تأسيس مجلس التعاونيات من اجل توسيع دائرة العمل التعاوني وتاسيس ورفع عدد الجمعيات التعاونية في مناطق المملكة لتصل الى 2000 جمعيه بحلول 2030م
تلك الجمعيات لها دور مهم في إستقرار الأسعار وخدمة المواطنين ولعل التجربة بدوله الكويت أفضل نموذج في هذا الشأن فقد أخذت في السنين الأخيرة طابع المنافسة الشديدة فقد إختارت كل الجمعيات الإستهلاكية الكويتية يوماً من كل إسبوع تبيع فيه منتجاتها بسعر التكلفة وهذا يصب في مصلحة المواطن بكل تأكيد وخاصه في هذا الوقت الذي نحتاج الى الجمعيات لمقابلة زيادة عدد أفراد الأسرة فهذه العوائل الكبيرة مع غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار تحتاج هذه لهذه الجمعيات التعاونيه لأنهم مهما كان دخل رب الاسرة لن يكفي لعائلة كبيرة ويفترض في كل حي فيه جمعية تعاونية وكل جمعية بمبنئ كبير مثل الهايبر ومقسمة وفيها كل ماتحتاجة الاسرة وباسعار محدودة وفوائد هذه الجمعيات معروفه حماية للمواطن من الاحتكار وزيادة الاسعار ياخذ المواطن حاجاته باسعار تنافسية .

والحمد لله الان المملكة تسير بخطى واثقة في إنجازات متلاحقة وغير مسبوقة ترسم الملامح المستقبلية المشرقة التي ستتحقق بإذن الله وفق استراتيجيات متوازنة رسمت خطوطها رؤية 2030 الخلاقة لمستقبل مشرق.

 

وعودة بمداخلة من الاستاذ  ناصر الغامدي والذي يحفز على العمل الجماعي لتكوين جمعيات تعاونية في مشاركته التالية:


من خلال المداخلات الرائعة التي مرت والتي تناولت العديد من الجوانب للجمعيات التعاونية..يسرني أن أدلي بوجة نظري حيال ذلك:

فمجمل القول يكمن في احتياج المجتمع لمزيد من الوعي بنشاط الجمعيات التعاونية وأهدافها وميزانياتها ومصروفاتها وظائفها وطموحاتها..
وكل مايتعلق بهذا الرافد التنموي الذي يلامس حاجة الناس وحركتهم اليومية..ولامانع من صياغات جديدة وتحديث وتطوير بتوسعة أو حذف أو إضافة أو ترتيب لما تم اقراره سابقا..فالتطوير المتواصل دليل حياة.. وليتواءم مع النهضة المتسارعة وبرامج الدولة ورؤية المملكة 2023 التي تشكل معززا وحافزا للمزيد من الجهد.. ولتكون الصورة أكثر وضوحا، والتعاطي الميداني مع البنود واللوائح واضحا وجليا..
ويفضل الاطلاع على تجارب الدول في ذلك لاسيما الكويت وأخذ النافع منها.. حيث أن التراكم المعرفي وتعدد المصادر والخبرات والدراسات يضفي عملا ناجحا..
وأجدها فرصة لشكر صحيفة أركان الالكترونية على تسليط الضوء على عدد من القضايا الهامة..وتسجيل توصيات ونتائج من شأنها أن تكون مفيدة عندما تكون وجهتها للجهة المسؤولة التي تدير تلك الخدمة أو ذلك العمل.. وبارك الله في جهودكم..

سعادة الدكتور على القحيص الأعلامي والمحلل السياسي والممثل الإعلامي لصحيفة يساهم بمشاركته حول الجميعات التعاونية في الامارات العربية المتحدة قائلا:

image4

تجربة الجمعيات الإستهلاكية في الإمارات،نجحت نجاح مبهر…لعلها تؤخذ نموذج ويبنى عليها ويشاركة المداخلة

الاستاذ احمد عبد الرحمن آل فازع حول التجربة الكويتية في العمل التعاوني مثال يحتذي به حيث ان الجمعيات تعمل في قطاع التجزئة والتموين في دوله الكويت من خمسينات القرن الماضي.

image1 (2)

 

ويشاركنا الاستاذ صالح بن موسى الخليل والذي قدم مساهمته المثرية بالتالي:

image3

 أعتذر عن المشاركة المتأخرة في النقاش حول محور الجمعيات التعاونية لانشغالي ولكن سأقدم مشاركتي المتواضعه بصفتي عضو سابق في مجلس الجمعيات التعاونيه كما يلي :
الجمعيات التعاونية بالمملكة سبع أنواع جمعيات متعددة الأغراض ، زراعيه ، إستهلاكية ، تسويقية ،صيادي الأسماك ، مهنيه ، خدمية ، ومنذ تأسست الجمعيات التعاونية بمرجب نظام التعاون الصادر عام 1382 صدرعدد من الأوامر والقرارات الداعمة والمحفزة للقطاع التعاوني بالمملكه كما تضمنت خطة التنمية العاشرة إنشاء جمعيات تعاونية نسائيه وحمعيات للاسكان ويتولى حاليا مجلس الجمعيات التعاونية الاشراف على الجمعيات التعاونية بالمملكة ويقود المجلس حاليا قامة قيادية كبيره ذات خبره في مجال التعاون وهو الأستاذ عبدالله كدمان والذي نسأل الله له العون والتوفيق والتركيز على التعريف بدور الجمعيات التعاونية حيث تعتبر من روافد دعم الاقتصاد الوطني وذلك من خلال نشر الوعي التعاوني بين المواطنين للتعريف بدور الحمعيات التعاونية وكذلك مراقبة أداء الجمعيات التعاونية بما يكفل حسن تطبيقها للأنظمة واللوائح وتفعيل التواصل بين مجالس إداراتها ومساهميها لتعزيز الثقة بين الطرفين ويساعد على زيادة الاقبال على المساهمة فيها ولا شك أن هذه الأمور لن تخفى على مجلس الجمعيات والذي أتمنى له كل التوفيق والنجاح وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه .

 

وفي هذه الاثناء يشاركنا الملتقى سعادة الدكتور عبد الله بن كدمان رئيس مجلس الجمعيات التعاونية في المملكة ونرحب به ونطرح عليه الأسئلة التالية من خلال ما تم نقاشة خلال اليوم الأول والفترة الزمنية السابقة بمشاركات الأعضاء الكرام متمنين إجابات شفافه ومساندة لقطاع العمل التعاوني وهي كالتالي:

IMG_5205

 

–  ما هي أسباب تعثر بعض الجمعيات وما هي الحلول من وجهة نظر المجلس؟

–  هل هناك آلية وضعت لرفع مستوى الوعي محليا بأهميته الاستثمار والاكتتاب في الجمعيات؟

–   كيف ترون الواقع الاعلامي في النشاط التعاوني وما هو الدور الذي يراه المجلس لدعم المجال التعاونية؟

 

 

وبمداخلة صوتية لسعادة رئيس مجلس الجمعيات التعاونية الدكتور عبد الله بن كدمان تم تحريرها من قبل صحيفة أركان كما يلي :

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اشكر الاخوان في صحيفة اركان الالكترونية على جهودهم المميزه دوما على ما يخدم القطاع التعاوني والاجتماعي واتشرف بالانظمام الى هذا الملتقى واتشرف بالايجابه على اى تساؤلات ترونها . ونسأل الله ان تكون هذه الجهود تفعل لمصلحة هذا الوطن والمواطن والذي يحتاج منا الى الكثير .

 

وهنا .. أود أولا ان اوكد على أن مبادرة احلال الجمعيات الإستهلاكية بدلا من البقالات المنتشرة لما لها من اضرار كبيره,   بدأت منذ عامين من قبل الاستاذ ابراهيم بن ظفير رئيس الجمعية الزراعية والناشط الاجتماعي الكبير في منطقة عسير.   المبادرة كانت محدده وواضحة ولكنها لم تلقى اهتمام جيد , وأرى انه الأن بدأت مكافحة التستر والاحلال من خلال لجنة عليا يرأسها معالي وزير التجارة والاستثمار ويشارك فيها مجلس الجمعيات ولها جهود ان شاء الله مميزه ونتمى ان تثمرهذه الجهود.   والهدف هو تحقيق الأهداف التى تسعى لها الرؤية السعودية 2030 في التوطين والأمن الغذائي وان يتم تعظيم الناتج المحلي للملكة العربية السعودية وان تكون الدورة الاقتصادية او دورة المال داخل الوطن ومحاولة التقليل من مغادرة العملة الصعبة.

 وحول سؤالكم عن أسباب تعثر بعض الجمعيات وما هي الحلول من وجهة نظر المجلس فإن اسباب تعثر بعض الجمعيات لعدة اسباب منها :

 

السبب الاول : نعزوها اولا الى ضعف رأسمال الجمعية. ولاحظنا أن الجمعيات القديمة فهي اكثر الجمعيات المتعثرة والسبب انتهاء المرحلة التى كانت تقدم الخدمة فيها . فكانت مثلا “بقاله في قرية تقدم خدمة المواد الغذائية والغاز والأدوات المكتبية” ثم غزتها الاسواق الكبيره وتحول الناس من الشراء منها ولم تتواكب الجمعيات حينها مع الجديد والبحث عن بدائل استثمارية جديدة لتقديم خدمات للمجتمع بديلا عن الخدمات السابقة التى تعداها الزمن.

 

والسبب الثاني :ضعف رسملة أو رأسمال الجمعيات التى توقفت . والآن راس المال القوى هو الذي يساعد على الإنطلاق والسبب الثالث ضعف التمويل حيث ان الجمعيات لم تكن تملك خطط واضحة ودراسات جدوى واضحة للحصول على تمويل مناسب يساعد الجمعيات في الانطلاقة.

والسبب والرابع:  ضعف الإعانات بل شح الإعانات المقدمة للجمعيات التعاونية بالرغم من ان الجمعيات التعاونية من أهم المصادر التى يُعتمد عليها في التنمية الإجتماعية ورفع دخل الفرد وما يسمى الاقتصاد التشاركي وهي افضل مثال للاقتصاد التشاركي ولكنها لم تُدعم هذه الجمعيات التعاونية . وقد يرجع ذلك لعدم فهم بعض متخذي القرارات في بعض الوزارات لاهمية الجميعات التعاونية , ايض الخلط الكبير الحاصل بين الجمعيات التعاونية والجميعات الخيرية لدى قطاع كبير من المجتمع .

 

أما فيما يخص الحلول من وجهة نظرنا والتى رفعناها للوزارة والتى نأمل أن تتبناها الوزارة هي في أربع مبادرات كحلول:

المبادرة الاولى : التدريب والتأهيل وتعيين مدراء تنفيذيين فاعلين بحيث تتحمل الوزارة رواتبههم للفترة الاولى ثم تتناقص الإعانة السنوية حسب اللائحة التنفيذية الى 50% بعد ذلك. وهذا بسبب وجود مدراء تنفيذيين فاعلين مدربين ومؤهلين يقودون العمل في الجمعيات التعاونية . التدريب ايضا لما يسمى مدراء المشاريع pmp  والتى نفتقدها كثيرا في مشاريعنا وحتى لو درب لكل منطقة واحد يساعد الجمعيات في كيفية اختيار المشاريع وإدارتها وتنفيذها باسلوب جيد وفعال. والتدريب المهم الثالث هو المحاسبة والمالية او ما يسمى المحاسبة التعاونية وعندنا قصور في وجود محاسبين نظرا للشح الكبير في وجود محاسبين سعوديين لتدريبهم على المحاسبة التعاونية ويحافظوا على اموال الجمعيات التعاونية . والتدريب الاول هو القيادات التنفيذية وان شاء الله نلقى الدعم من الوزارة في التدريب والتأهيل.

والمبادرة الثانية  :تسمى الحوكمة .كيف نحوكم العمل في الجمعيات التعاونية والأتمته وذلك باستخدام أنظمة موحده للجمعيات التعاونية تتوافق مع كل منشط من مناشط الجمعيات التعاونية .
المبادرة الثالثة  :كانت انتشار العمل التعاونى بزيادة عدد الجمعيات التعاونىة وخاصة المتخصصة وفقةحاجة المجتمع وكان المتستهدف في خطة الجمعيات في 2030 ان نصل الى 2000 جمعية والمستهدف للعام 2025 الى عدد 1000 جمعية .

والحمدلله عندما بدأنا في نشر الوعي والثقافة الفكر التعاوني استطعنا ان نساعد في البدء في تسجيل ما يقارب من 300 جمعية في خلال سنة وستة اشهر تقريبا وذلك حسب الاحصائيات لدينا في المجلس وارتفع بذلك عدد الجمعيات المسجلة رسميا الى 253 جمعية.  والجمعيات التى لا تزال تحت اجراءات التسجيل اكثر من 300 جمعية والقادم سيكون بعون الله افضل وهذا لهدف انتشار الجمعيات التعاونية وفكر الاقتصاد الثالث.

           المبادرة الرابعة : الإلتزام بدعم وتحفيز الجمعيات التعاونية بالإعانات وفق النظام , لتتمكن من تأدية دورها الاقتصادي والاجتماعي

لزيادة مشاركة الجمعيات التعاونية في الناتج المحلي .. حيث ان مساهمتها الحالية في الناتج المحلي حسب احصائية الوزارة العام الماضي 06,% وهي لم تصل الى نسبة 1% والمستهدف باذن الله تعالى في 2030 الى 03,%

 

وحول سؤالكم السؤال الثاني هل هناك آلية لرفع مستوى الوعي . ؟

نحن حريصين ولدينا معايير ما يسمى مؤشرات الأداء ” KPIs” ومن خلالها نتأكد هل مؤشر ثفاقة التعاوني في تحرك..؟ .. ووجدنا أن هناك تفهم وأصبح هناك مطالبات كبيره . ومما يؤسف له  ان هناك فترة زمنية من 49 الى 50 عاما كان معدل تسجيل الجمعيات التعاونية في العام الواحد يبلغ عدد (4) جمعيات فقط وهذا رقم ضعيف جدا جدا وهذا قياسا بأضعف الدول في ثقافة العمل التعاوني .  وما يحصل الآن  مبشر ومحفز ودلاله على أن الرسالة وصلت وهو ما نقوم به الان في الإعلام والحراك الموجود الان مع أمراء المناطق حيث أن اصحاب السمو أصبحوا ضباط التنمية في مناطق المملكة . والمجلس له حراك مع أمراء المناطق لإنشاء جمعيات تعاونية تخدم قطاعات المجتمع بما يتوافق مع رؤية المملكة  2030وخاصة في التوطين وفي زيادة دخل الفرد وفي إعادة الهجرة العكسية في السكنى في المناطق الريفية والمحافظات التى أصبح يتوفر فيها وسائل معيشة افضل.

ومن المبادرات التى قام بها المجلس ايضا هوالشراكة الاستراتيجية مع وزارة البيئة والمياه والزراعة بتنفيذ مشروع المدرجات الزراعية والحصاد المائي في المناطق الجنوبية الغربية والتى تمتد من الطائف حتى جيزان ونجح المشروع نجاحا باهرا والدوله ادخلت هذا البرنامج بعد نجاحة فيما يسمى ” منظومة التنمية الريفية ” والتى اعتمد لها مولاى خادم الحرمين الشريفين ” 7 مليار ونصف ” واجمالي البرنامج 12 مليار مع اعانة التموروقروض من 3 الى 4 مليار من صندوق التنمية الزراعي وايضا مشاركة بنك التنمية بمليار في مذكره وقعت قبل يومين بين صندوق التنمية الزراعي وبنك التنمية الاجتماعي .

القادم مبشر بخير كبير جدا جدا ويجب أن تُستغل هذه المبادرات في تفعيل عمل الجميعات ومن المبشرات ولله الحمد أن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية فعلت أتمته تسجيل الكتروني للجمعيات التعاونية وأصبح التسجيل سهلا لتسجيل الجمعية التعاونية , ايضا توجد مفاهمات عالية بالتسريع فيما يسمى المسح الأمنى بحيث أن تسجيل الجمعية لا تتجاوز “30” يوما من التسجيل ولكن وحتى إن وصلنا الى شهرين أو ثلاثة قياسا بالسابق من 8 اشهر الى سنه فهذا عمل مميز ويساهم في سرعة تسجيل الجمعيات.

 

وحول سؤال الواقع التعاوني يجيب الدكتور عبد الله بالتالي :

انا لا القي باللوم على الواقع التعاوني¸ فنحن واقعنا لم نُوصل الرسالة والعمل  ولم يكن عمل الجمعيات التعاونية واضحا ولم نستخدم الإعلام كأداه جيدة في المرحلة السابقة , ولكن الآن الاعلام بدأ يتحرك معنا ونحن بدأنا نتواصل معه سواء المرئي او المسموع او المقروء او من خلال قنوات التواصل الاجتماعي فنحن على تواصل مع كل هذه الموارد الإعلامية ولدينا برامج تعمل على توصيل الرسالة كاملة . وكذلك مساهمتكم من خلال صحيفة أركان الالكترونية لها مساهمة فاعلة منذ زمن ومن خلال هذا الملتقى الالكترونى .

ونسأل الله ان نخلص منها بما يقدم للقطاع التعاوني من مميزات وانجازات نراها في المستقبل ان شاء الله .

اشكر الجميع واعتذر للاطالة عليكم . ومستعد لاى اسئله اخرى .

 

وحول سؤال تم توجيهه لرئيس مجل الجمعيات التعاونية هل هناك اَي مجال او مخططات لأن يكون هناك شراكة مجتمعية وتمويلية من خلال البنوك المحلية للمساهمة في رفع مستوى الاحتياج المالي لرأس مال الجمعيات ؟

وأجاب الدكتور عبد الله بالتالي : للاسف البنوك المحلية لا تقرض الجميعات التعاونية ولا يوجد بنك محلي يقرض الجمعيات التعاونية لأنه لا زال هناك ربطا وخلطا بين الجمعيات التعاونية والجمعيات الخيرية ويرون ان مستوى المخاطر عالي في الاقراض.

ولكن أحب ان انوه الى أن من المميزات ان الجمعيات التعاونية تٌقرض بدون ضمانات أو بضمان المشروع نفسه . وبحد يصل الى 75% الى 80% من تكلفة المشروع وهذه ميزه نسبية للجميعات التعاونية غير متوفرة للقطاع الخاص ولا الافراد وذلك من بنك التنمية وصندوق التنمية الزراعي وفق تخصص الجميعة , ونأمل يزداد حجم الاقراض من بنك التنمية حيث ان الحد الاقصى لديهم من 4الى 5 مليون ريال بينما لدى صندوق التنمية الزراعية الحد مفتوح الى 200 مليون ريال للمشاريع العملاقة للانتاج الزراعي. وقد استفادت منه جمعيات ونجحت نجاح جيد. وعودة لدورالبنوك فليس لها شراكة مجتمعية ولا تمويلية للجمعيات التعاونية .
وحول آخر سؤال عن خطط المجلس الإستراتيجية بإنشاء جميعات مركزية تخدم الجمعيات الإستهلاكية في المملكة أجاب الدكتور عبد الله بالتالي :

نعم اخ محمد المجلس في خططه الاستراتيجية انشاء جميعات مركزية متخصصة وبدأنا بالامس في تأسيس أول جمعية مركزية استهلاكية على مستوى المملكة اهدافها كبيره جدا منها الشراء الموحد ومنها تسجيل علامات تجارية ومنها الاستيراد ولهم تخفيظ تكاليف الشراء للجمعيات وبالتالي على المستهلك ورفع كفاءه الجودة باذن الله تعالى .

 

وحول سؤال عن امكانية توفير جمعية تعاونية للعسكريين أفاد الدكتور عبد الله ان حماة الحد والوطن يستاهلون ولدى المجلس مشروع تحت الدراسة .
وحيث أن ملتقى إعلاميين ومسؤولين الإلكتروني شارك فيه سعادة الدكتور مبارك بن حمدان احد أركان التعليم بجامعة الملك خالد بمنطقة عسير فقد وجه له سعادة رئيس مجلس الجمعيات التالية :

د. مبارك بن حمدان مساك الله بالخير اتشرف بوجدوكم في القروب ومشاركاتك دائما فاعله في التربية والتعليم والاكاديمية المميزه بارك الله فيكم وبصفتكم احد اعلام جامعة الملك خالد فأرى ان تقيم جامعة الملك خالد ندوات نشارك فيها سويا لنشر الفكر التعاوني للطلبه والاساتذه وان رأيتم بالبدء في تأسيس جمعية تعاونية لمنسوبي جامعة الملك خالد اسوة بالجامعات مثل جامعة الملك سعود وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن فأعتقد سيكون نجاحها في جامعة الملك خالد أكبر من الجامعات الأخرى نظرا لما لا حظناه من رغبة في المجتمع الجامعي  لديكم .

ويتقدم  رئيس مجلس إدارة صحيفة أركان الإلكترونية الإعلامي حسن مسرع بهذه المشاركة :

 

اولا احيي واشكر كل من ساهم وشارك برأيه وفكره في هذا الملتقى وإيضاح دور التعاونيات الاقتصادي والمجتمعي والأمني والوطني ونحمد الله ان هذا وطننا وبه رجال اكفاء يعملون في صمت ولا نرى الا انجازاتهم كما اشكر لسعادة رئيس مجلس الجمعيات ما شاركنا به من معلومات تكاد لا يعرفها الجميع في الوطن وإنني بهذه المناسبه وهذا الملتقى أعلن رغبتي ان نؤسس جمعية استهلاكيه في وادى الدواسر ونحتاج دعمكم وتوجيهكم في هذا المجال..

وأجاب سعادة رئيس مجلس الجمعيات التعاونية : شكرا لصحيفة أركان جهودها وما يقدموم وأوكد أن المجلس وكل أعضاءه يرحبون ويدعموم كل الراغبين في تأسيس جمعيات تعاونية ويسعدنا ذلك جدا.

 

وقبل الختام  أيها السادة الأعضاء والعضوات  بملتقى إعلاميين ومسؤولين الإلكتروني بصحيفة أركان الإلكترونية . نشاهد معكم هذا البرومو عن الجمعيات التعاونة

 

  https://youtu.be/cYRwZHYZe1s

وفي الختام .. أتقدم بخالص التقدير لسعادة رئيس مجلس الجمعيات التعاونية الدكتور عبدالله بن كدمان على ما قدمه من شرح وافي ومن معلومات تخدم المجتمع في تطوير هذا القطاع واهمية المساهمة في تنميته ,   والشكر لكم جميعا من شاركنا في هذه الملتقى وما توفر من معلومات عن الجمعيات التعاونية.

إن ما تم مناقشته لهو طريقا يساهم في إيصال الرساله الى المجتمع ويحث المجتمع للحاق بركب التعاونيات لما لها من أثر في تنمية المجمتع محليا وعوائد كبيرة تدعم دخل الفرد, ونتمنى ان نكون وفقنا في هذا الملتقى بما يخدم الصالح العام خدمة للدين ثم الملك والوطن

 

والسلام عليكم

محبكم

محمد بن حزام
صحيفة أركان الالكترونية

Email: arkanksa6@gmail.com

 

التعليقات (2 تعليقان) اضف تعليق

2 thoughts on “ملتقى إعلاميين ومسؤولين الإلكتروني يناقش القطاع الثالث ” الجمعيات التعاونية””

  1. اطلعنا بكل إعجاب وفخر على هذا الملتقى وازداد حاجة في ثقافة الجمعيات التعاونية ودورها الفعال في خدمة المواطن والمقيم على حدا سواء من خلال تلك الاجابات والنقاشات العامة من ذوي الخبرة في هذا المجال والأمنية نرجو أن تنتشر مثل تلك الجمعيات في مدن المملكة وهجرها لما توفره من مكتسب مادي وعيني وربي وأيضا في توفر كل الإحتياجات اللازمة واذا بالإمكان عمل بروشورات تختص بهذه الجمعيات في الإنشاء والتطوير وأيضا دور البنوك والشركات والمرافق الحكومية في دعم مثل هذه الجمعيات دور مقل. .شكرا صحيفة أركان وشكرا لكل الظروف الذين الو بآرائهم وأمتنا بفكرة ونشاط هذه الجمعيات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7ads6x98y
%d مدونون معجبون بهذه: