عاجل

التطوع الاحترافي ورشة تنفذها إدارة المشاركة المجتمعية بصحة الطائف كشافة وادي الدواسر تتصدر كشافة المملكة في برامج ومشروعات جمعية الكشافة الجوني : وعي الأسر أسهم في تعزيز دور المدارس 190 ألف طالب وطالبة في اختبارات تعليم عسير يحي الفخراني ينافس في رمضان بالملك لير علي المسرح 500 طالب وطالبة يتهيؤون للامتحانات النهائية أكثر من 28 ألف مستفيد من 24 دولة حول العالم ضمن مشروع ” أسلمت فعلمني” في “دعوي البديعة” “إعلاميون مبادرون” يزورون الفنان “محمد الكنهل” للاطمئنان على صحته انطلاق برنامج ” نادي الفراشات ” بوادي الدواسر الإرتقاء مطلب وبكم نرتقي الأمير نايف بن فهد بن عبد المحسن بن جلوي آل سعود يدعم الجانب المعنوي والنفسي للمرضى المنومين شاولي يحتفل بعقد قران أبنته على سلطان العجو بجدة أكثر من 500 ألف طالب وطالبة يؤدون اختبارات نهاية العام في الرياض ركلات الترجيح تبتسم للأحمر ( فريق الترجي ) ويتوج بلقب كأس بطولة الوفاء السادسة لهذا العام 2019م بالمدينة المنورة
Banner_1_1_1

ارتفاع أعداد النازحين من المناطق المتأثرة بالصراع جنوب طرابلس، ودعوات إلى هدنة إنسانية

2CBD60BB-EDB3-4365-B338-68B4E236C942

أركان – محمد بن حزام – الرياض

أعربت الأمم المتحدة، على لسان ستيفان دو جاريك المتحدث باسم الأمين العام، عن القلق العميق إزاء رفاه المدنيين في مناطق الاشتباكات وحولها، لا سيما في ظل تزايد التقارير الواردة عن القصف العشوائي على المناطق السكنية، مما يؤدي إلى تصاعد النزوح ومنع الوصول إلى خدمات الطوارئ.

وقال دو جاريك للصحفيين بالمقر الدائم بنيويورك:

“أفاد زملاؤنا في المجال الإنساني باستمرار تزايد النزوح من المناطق المتأثرة بالاشتباكات في طرابلس وحولها. أكثر من 8000 شخص فروا من القتال، وفقا للمنظمة الدولية للهجرة. طلبت ما يقدر بـ 650 عائلة الانتقال إلى مناطق أكثر أمانا. ومع ذلك، وبسبب القيود المفروضة على الوصول والأعمال القتالية والاستخدام العشوائي للأسلحة، لم تتمكن فرق الإجلاء من الاستجابة إلا لـ 15% من جميع الطلبات.”  

وبينما تستمر عمليات الإجلاء اليوم، أشار المتحدث الرسمي إلى أن الأسر التي تقطعت بها السبل داخل مناطق النزاع تخشى على سلامتها، فيما بدأت الإمدادات في النفاد.

هذا ويخاطر مزودو خدمات الطوارئ بمخاطر شخصية كبيرة، كما ذكر دو جاريك، حيث ورد مقتل ثلاثة من أفراد الطواقم الطبية وإصابة أربعة آخرين. وقد أصدرت فرق الإخلاء نداء عاجلا لتوفير السترات الواقية من الرصاص والخوذات لحماية موظفيها أثناء العمل.

“من جانبها، قامت منظمة الصحة العالمية بنشر فرق طبية طارئة لمساعدة المستشفيات على التغلب على عبء الحالات الحرجة ودعم الطواقم الجراحية، وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة الليبية. كما تخطط المنظمة لنشر فرق وإمدادات إضافية لحالات الطوارئ لدعم العاملين الصحيين على الخطوط الأمامية، كما قامت بتنشيط مخزونات الطوارئ التي تم وضعها في موقع استراتيجي قبل بدء القتال.”  

وبالإضافة إلى ذلك، قال المتحدث باسم الأمين العام إن منظمة الصحة العالمية تعمل أيضا مع الشركاء لدعم الاحتياجات الطبية للنازحين والمهاجرين.

وبينما يواصل معظم النازحين جراء القتال البحث عن مأوى مع أفراد أسرهم، تم إنشاء ملاجئ جماعية متعددة في مختلف مناطق طرابلس، وفقا لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية. ولكن اقتراب خطوط الصراع، كان لا بد اليوم من إجلاء اثنين على الأقل من هذه الملاجئ ونقل موقعهما.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد كرر نداءه القوي من أجل وضع حد فوري للقتال، مشددا على عدم وجود حل عسكري للصراع، قائلا إن “هناك حاجة ماسة للأطراف للعودة إلى عملية سياسية جادة”.

هذا وتواصل الأمم المتحدة الدعوة إلى هدنة إنسانية للسماح بتقديم خدمات الطوارئ والمرور الطوعي للمدنيين، بمن فيهم الجرحى، من مناطق النزاع. وحثت جميع الأطراف على احترام الدعوات إلى هدنة إنسانية للسماح للمدنيين المحاصرين وسط تبادل إطلاق النار بالانتقال إلى أماكن أكثر أمنا.

من جانبها تستمر بعثة الأمم المتحدة في ليبيا في العمل على تهدئة الوضع العسكري ودعم جهود المساعدة الإنسانية.

وفي طرابلس، ردد الممثل الخاص غسان سلامه نداء الأمين العام بوقف القتال فورا، مؤكدا أن الوقت قد حان لأن يعلو صوت العقل في ليبيا لإنقاذها من ويلات الحرب الأهلية الدموية.

من ناحية أخرى، وردا على تقرير صحفي صدر في نيبال يقول إن الوحدة النيبالية بالبعثة في طرابلس على وشك المغادرة، أكد دو جاريك أنها باقية في طرابلس لحماية بعثة الأمم المتحدة هناك. وقال “إننا نقدر عملهم كثيرا”.

التعليقات (لايوجد) اضف تعليق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7ads6x98y
%d مدونون معجبون بهذه: