عاجل

تحت رعايه خادم الحرمين الشريفين الأمير خالد الفيصل يرعى إحتفالات غرفة جدة بمروو ٧٥عام على إنشاءها سرقة مرسيدس قلاب من أمام مستشفى الملك عبدالله بمحافظة بيشة مساء أمس إنقاذ حياة فتاة من ورم متضخم ملأ تجويف البطن بالكامل في عملية بالغة التعقيد بمدينة الملك عبدالله الطبية مساعد مدير الشؤون التعليمية في تعليم الرياض يرعى ملتقى الثقافة الإعلامية المملكة تتبوأ مكانة رائدة في صناعة الطيران المدني العالمي أمير منطقة القصيم يرعى توقيع 8 اتفاقيات لتوطين الوظائف وتعزيز العمل الاجتماعي بالمنطقة ويطلق مبادرة جادة 30 معالي النائب العام يحذر العالم من جرائم تمويل الإرهاب وغسل الأموال مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة “مسام” يتمكن من انتزاع 2,359 لغمًا خلال الأسبوع الثاني من شهر فبراير أمير عسير يسلّم المستفيدين من الإسكان التنموي وحداتهم السكنية توقيع 11 اتفاقية تعاون و 4 تراخيص لشركات هندية خلال ” الملتقى السعودي الهندي “ الأمير سعود بن خالد يدشن ورشة العمل الخاصة بالمرحلة الأولى من مشروع إنشاء مركز التميز العالمي للوقف بالمدينة المنورة تحديت كل الصعب بالعزم والايمان ‏ورسّــخت مفهوم الارادة على الهقوات
Banner_1_1_1

العرفج : المتصارعون في مجتمعنا لا يتجاوزون 20 % فقط والبقية مسالمون

images-1

قال الكاتب السعودي المعروف أحمد العرفج أن المرأة تمثل المحور الأساسي لكل الصراعات والخلافات بين التيارات المتراشقة في المجتمع السعودي من خلال مقالة نشرت له اليوم قائلا : أن الصراع بين التيارات – في الغالب- محوره المرأة، فلو نزعتَ المرأة من القضايا، لن يجد أصحاب التيارات قضية يتجادلون حولها، ويخوّن بسببها كل طرف الآخر، فمن يراقب الصراع والخلافات بين التيارات في مجتمعنا، يجد أنها محصورة في ثلاث أو أربع قضايا لا طائل من مناقشتها، مثل قضية قيادة المرأة للسيارة، والاختلاط، وجدوى الابتعاث، ومعرض الكتاب.

وأضاف أن 10% من هذا التيار يتصارعون مع 10% من ذلك التيار، وبذلك يكون مجموع المتراشقين والمتحاربين، والمتطاحنين والمتعاكظين – فقط – 20% من المجتمع ، أما الـ80% الباقية ؛ فهم أناس يعيشون على الفطرة ، يستيقظ الواحد منهم كالديك صباحاً، وينطلق إلى عمله، ويكدّ و”يكرف” كالحمار، حتى إذا جاءت الظهيرة؛ انطلق إلى منزله ليرعى شؤون أسرته، وينخرط في حياة اجتماعية تقليدية، لا تشوبها الخلافات الأيديولوجية، ولا تنغّصها الصراعات السياسية.

واختتم العرفج مقاله بأمنيته أن تكون الخلافات بين أصحاب التيارات المختلفة؛ حول القضايا المدنية التي تفيد المجتمع، مثل قضية البطالة، ونشر ثقافة التطوع، والمناداة بمساءلة المقصّرين والمرتشين والمفسدين، أو التنادي بإصلاح التعليم، وتطوير مؤسسات المجتمع المدني، التي يُقاس بها تطور الأمم ،  وأفصح عن بعض القضايا المهمة التي يتمنى أن ينشغل بها أصحاب التيارات المختلفة مثل: تسويف وزارة الإسكان، وملاحقة تصاريح نزاهة، ومكافحة غلاء الأسعار، وغير ذلك من القضايا المدنية التي تمسّ حياة الناس

التعليقات (1) اضف تعليق

One thought on “العرفج : المتصارعون في مجتمعنا لا يتجاوزون 20 % فقط والبقية مسالمون”

  1. كلام رائع ، بالفعل ما ذكره الدكتور أحمد العرفج نعيشه واقعا في مجتمعنا ، والطموح أن نبحث عن حلول للقضايا الجوهرية في حياتنا اليومية ، شكرا دكتور لهذه الإطلالة البهية ، والفكر النير ، شكرا أركان لهذا النقل المميز ، والمتابعات اللحظية ، والدقة والموضوعية ، والإجادة المهنية ،،،

Comments are closed.

7ads6x98y
%d مدونون معجبون بهذه: