الخميس, 7 صفر 1442 هجريا.

احدث الموضوعات

أمانة عسير تتابع تحسين مدفن نفايات أبها وتستكمل أعمال المدفن المركزي بوادي بن هشبل

إدارة التعليم بالحدود الشمالية تطلق عدداً من المسابقات الوطنية بمناسبة اليوم الوطني الـ90

أمانة عسير تُقيم مرسمًا خاصًا باليوم الوطني

بالصور..الناشطة التشكيلية الأكاديمية وداد المنيع تطلق مبادرة باليوم الوطني90 لذوي الهمم بالمنطقة الشرقية

محافظ صامطة: مناسبة اليوم الوطني ذكرى عظيمة مليئة بالإنجازات والكفاح المستمر

مدير إدارة الموارد البشرية بصحة جازان “العواجي” يهنى القيادة باليوم الوطني الـ 90

شاشة تفاعلية بمساحة 75 متر بواجهة الإسلامية تستعرض كلمات قادة المملكة بذكرى الوطن الـ 90

احتفالاً باليوم الوطني ٩٠ .. أدبي الشرقية يحتفي بـأمسية ” قوافي المجد “

فاطمه الربيعان تهنئ القيادة الشعب السعودي بمناسبة اليوم الوطني 90

المستشار عبدالله القرني : عجلة النمو والتطور متواصلة،بهمه عالية

كلمة رئيس بلدية رأس تنورة المهندس صالح بن محمد القرني بمناسبة اليوم الوطني الـ 90 للمملكة

كلمة رئيس بلدية وسط الدمام المهندس عبد الله بن سند الشمري بمناسبة اليوم الوطني الـ 90 للمملكة

المشاهدات : 362
التعليقات: 0

مقال: السعودية والقضية الفلسطينية للكاتب: اللواء المستشار . صالح الحربي

مقال: السعودية والقضية الفلسطينية للكاتب: اللواء المستشار . صالح الحربي
https://wp.me/p4AY4I-ThN
صحيفة أركان الإلكترونية
اركان الالكترونية

منذ ان وحد الملك عبدالعزيز رحمه الله هذا الدوله بتوفيق من الله وحتى عهد الملك سلمان حفظه الله تعتبر قضية فلسطين وقضية القدس الهاجس الأكبر للمملكة العربية السعودية من ولاة امر وحكومه وشعب ، عند بداية احتلال فلسطين قدمت السعودية الرجال والمال والسلاح لمقاومة المحتل واستشهد العديد منهم على ارض فلسطين بل دفن فيها ، وعلى مر السنيين ظلت السعودية تحمل على عاتقها القضية الفلسطينية في كل محفل دولي وفي كل زياره يقوم بها أي مسؤول سعودي او عند المشاركه في مؤتمر او ندوه داخليا او خارجيا تكون فلسطين مقدمه على أي موضوع حتى ولو كان الموضوع يخص الشأن السعودي ، اكثر من مرة تنازلت السعودية عن مصالحها مقابل مصلحة فلسطين ، فقد ضحى الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله تعالى بالبترول الذي يعتبر ركيزة اقتصاد المملكه من اجل قضايا العرب وبالذات قضية فلسطين ، كما قدم الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله مبادرة عربية في مؤتمر فاس بالمغرب لحل القضيه الفلسطينية رفضها بعض العرب ، وقدم الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله مبادرة أخرى في مؤتمر بيروت ايضا لحل القضيه ، وفي عهد الملك سلمان حفظه الله لم تتغير سياسة السعودية تجاه فلسطين بل ضلت متمسكه بالمبادرة العربية وتدعمها في جميع المحافل الدوليه ، كل ذلك دليل على اهتمام قادة هذه البلاد بالقضيه الفلسطينية وانها من اولويات هذه الدوله
وظلت هذه البلاد ولا زالت تبذل المزيد والمزيد من الجهود السياسية والإقتصادية لدعم فلسطين مقابل تخاذل العديد من الدول العربية خاصة فيما يسمى دول التصدي والمقاومه ، ورغم ابرام الفلسطينيين اتفاق اوسلوا مع إسرائيل ، وحدوث انشقاق فلسطيني فلسطيني ، حاولت المملكه بل بذلت كل ما تستطيع لحل الخلاف وعقدت بينهم لقاء في مكه وفي المسجد الحرام للاتفاق على الصلح ولم الشمل الفلسطيني ، لكن ارتماء بعضهم في أحضان إيران وتركيا( الذين تاجروا بالقضيه الفلسطينية والقدس على وجهه التحديد لكسب تعاطف العالم الإسلامي لتنفيذ مخططاتهم) ، افشل اي اتفاق للصلح بين الفلسطينيين بل أضر بالقضيه على المستويين الدولي والإقليمي وضعف الدعم الدولى لها مما أطمع أسرائيل لضم مزيد من الأراضي
ومع كل ذلك نجد وبكل اسف ومراره عدم تقدير لهذه المواقف والتضحيات التى قدمت من اجل فلسطين ، والأدهى والأمر انهم وضعوا أيديهم في يد من يتأمر على امن ووحدة المملكه ، بل سخروا بعض اعلامهم ومنتسبيهم بالهجوم والنيل من وطننا والتهديد بإشعال الفتن فيها بواسطة الجاليات الفلسطينية التى تعيش داخل اوطاننا مكرمين معززين يقطنون ببن مواطني دولنا وليس في معسكرات للاجئين كما هم في بعض الدول و يعملون في افضل الوظائف وفي مناصب قيادية لا يعمل بها مواطني هذه الدول

واخيرا إلى متى نظل نتحمل وحدنا حتى دون اصحاب القضيه اعباء وتبيعات فلسطين ، الذين وفروا الأمن لإسرائيل وعقدوا معها اتفاقيات تنظم لهم حياتهم وارتضوا بها ، بل يهاجموننا على المستويين الرسمي والشعبي لا لشيء وانما من اجل البحث لهم عن حل لقضيتهم
د /صالح الحربي
مستشار امني

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*